24 يناير، 2012

الصيادون السنغاليون يفوضون أحد المشايخ لتسوية مشكلهم:

الشيخ سيد المختار امباكي.
أفادت صحيفة (اندر أنفو) السنغالية اليوم أن الصيادين السنغاليين الذين كانوا في أزمة مع خفر السواحل الموريتانيين قد تنازلوا عن قضيتهم لأحد شيوخ المدينة هو السيد سيد المختار امباكي من أجل تسويتها مع سلطات الدولتين. و أكد الناطق باسم الصيادين السيد مصطفى ديين أنه تم في هذا الإطار إطلاق سراح حوالي 30 صيادا من هؤلاء الصيادين الذين كانت تحتجزهم السلطات الموريتانية.

و كانت وزارة الصيد الموريتانية قد منحت في الأيام الأخيرة 300 رخصة صيد للصيادين السنغاليين بعد حادثة امبيوه التي تم فيها إطلاق نار على صيادين سنغاليين من طرف الدرك الموريتاني.

ليست هناك تعليقات: