17 يناير، 2012

المصادر الأمنية تنفي خبر توقيف أعضاء من منظمة (إيرا ) في روصو:

بيرام ولد إعبيد ( صورة من الارشيف )

نقل اليوم موقع تقدمي عن مصادر عليمة في مدينة روصو أن السلطات الأمنية بهذه المدينة الحدودية قد أوقفت اليوم أزيد من عشرين منتسبا للمبادرة الانعتاقية التي يرأسها الحقوقي بيرام ولد اداه ولد إعبيد, كانوا في طريق عودتهم من السنغال حيث رافقوا إلى هناك الناشط الحقوقي في زيارته إلى واغادوغو( عاصمة بوركينافاسو) و داكار ( عاصمة السنغال ).

و حسب ذات المصدر فإن السلطات في المدينة أخلت بعد ذلك سبيل الحقوقيين الذين لم يطل توقيفهم لديها.
بيد أن مصادر أمنية في المقاطعة قد نفت هذا الخبر و قالت إن رئيس المنظمة لم يجد أي عرقلة في المدينة و كذلك مرافقوه الذين قدموا على متن سيارة من نوع رينو  و عادوا إلى  نواكشوط.






ليست هناك تعليقات: