15 أبريل، 2013

من قصص الأدب الحساني......

سوق روصو قبل الاستقلال..
كان الشاعران الحسانيان محمد ولد المعلوم و لكويري ولد عبد الله كثيري المزاح في ما بينهما.. و في بعض المرات كانا في السنغال, و في العصمة دكار و بالذات في حي الموريتانيين المعروف ب( خورو نار).. و كانت هنالك سيدة تجلس إلى جانب ولد المعلوم يحدثها من حديثه الشيق و تتضاحك من ذلك.. و كان لكويري يسترق السمع لذلك الحديث.. و يمازح صديقه بأنه قد فقد بعض أسنانه.. و لكن ولد المعلوم يمازح هو الآخر لكويري بأن إحدى أسنانه بدأت ( تتلخلخ)..
فقال لكويري مخاطبا ول المعلوم...
عند فرَ غرَ                     للَ ماه اخبار
هي ماه فرَ                      هوم كَاع افرار
فرد عليه ولد المعلوم بقوله:

سنَك ذ دوايه              من طبيب اخبار
 و أل زاد اكويه           كية من نار.....
و مرت الأيام والتقى الاثنان في مدينة روصو.. و كان لكويري عائدا من السنغال.. فطلب محمد منه ( العرظ).. و لم يستجب ول عبد الله لذلك.. فقال له ولد المعلوم...
مطلبن يناس انَطلب         عرظ هون ؤ عنها ياب
ذ صيد انتاب لمزقٌب         مزقٌب ذ صيد انتاب
فرد عليه لكويري..
اشفيه امن ادو يحاذ          لعدت امزقب فنتاب
لفرار يلال  ياذ              من شبه افرار خبخاب..
                                                                                               بقلم: س. م. متالي.