3 أبريل، 2013

وزير الصحة في روصو... افتتاح ملتقى.. و اطلاع... و ثناء على الرئيس...

أدى السيد أحمدو ولد حدمين ولد جرفون, وزير الصحة, يوم أمس زيارة لمدينة روصو استقبل خلالها من طرف والي ترارزه المساعد السيد محمد الأمين ولد آباتي.. و قد استهل الوزير نشاطه في مدينة روصو بافتتاح ملتقى يهدف" إلى التعريف بنتائج دعم مشروع الصحة الإنجابية في ولاية ترارزه".. حيث ألقى كلمة افتتاح لهذه الورشة في مباني المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بين فيها ما أسماه مكتسبات هذا المشروع التي من بينها:
_ إنجاز البحوث المتعلقة بالمسلكيات الاجتماعية
_ زيادة العرض في مجال خدمات الصحة الإنجابية
_ إثبات جدوائية إدخال الكلفة الجزافية للحمل و القبالة..

و قال الوزير في معرض خطابه هذا أمام جمع غفير من المهتمين بالشأن الصحي في الولاية إن تنفيذ هذا المشروع الهام يأتي في إطار الاستراتيجية العامة للصحة التي تجعل من مكافحة وفيات الأمهات و حديثي الولادة من الأولويات تطبيقا للتعليمات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى تحسين الظروف المعيشية للمواطنين خاصة الفئات الأكثر فقرا و تتقريب الخدات الصحية من المواطنين..
بعد ذلك قام الوزير صحبة الوفد المرافق بزيارة مركز الاستطباب الجديد في توسعة مدينة روصو و مدرسة الصحة التي هي قيد التشييد و مدرسة الصحة في بنايتها المؤقتة قبل أن يقوم بجولة في المركز الصحي بمدينة روصو و مركز
الاستطباب الجهوي و مقر الإدارة الجهوية للصحة و ممثلية التأمين الصحي في ترارزه.. قبل أن يعقد اجتماعا قصيرا مع أطر القطاع الصحي و عماله بحضور المدير الجهوي للصحة و العمل الاجتماعي بترارزه الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ و مدير مركز الاستطباب بروصو الدكتور محمد محمود ولد عبدو.. من بين مجموعة الأطر الأخرى التي لم يسترسل في الكلام منها بعد الوزير سوى المخدر محمد المختار الذي طرح جملة من مشاكل القطاع على الوزير.
و طلب الوزير من العمال طرح مشاكلهم على المدير الجهوي للصحة الذي سيقوم بمراسلة الوزارة بتلك المشاكل متعهدا بحل ما هومنها في متناوله و طرح الباقي منها على الجهات المعنية منوها هنا بالعناية الخاصة التي يوليها رئيس الجمهورية للفقراء.. و في هذا السياق كرر الوزير عدة مرات أن التزامات الرئيس منجزة.. كما قال..
و أثناء زيارته لمركز روصو الصحي تفاجأ الحاضرون بضجة كبيرة أثارها طبيب  الأسنان االتيجاني الذي احتج أمام الوزير على عدم ترقيته إلى رئيس مصلحة فصرخ الوزير بأعلى صوته: " إنه لن يكون هناك أي ظلم لأحد.." و أمر مدير المصادر البشرية بأخذ المعلومات الخاصة بهذا الطبيب..

ليست هناك تعليقات: