30 أبريل، 2013

نزاع اشكَاره يعود من جديد.....


بعض رجال الحي مع ممثل المبادرة في روصو
مرة أخرى يعود نزاع اشكَاره إلى الواجهة... فبعد أن حاول حاكم المقاطعة حل هذا النزاع بين الطرفين و عادت الأمور إلى مجراها الطبيعي.. فوجئ سكان اشكَاره بهذه الآلية التي بدأت بعض أعمال الاستصلاح في هذه الأرض التي ينظر إليها السكان المحليون على أنها ملكية تقليدية لهم قد تركها الأجداد.. و لكن بعض رجال الحي قام بمنحها أو التنازل عنها أو بيعها لأحد رجال الدرك الذين كانوا يخدمون هنا في المقاطعة فباعها هذا الأخير إلى مزارع هو الذي يحاول استصلاحها الآن. و كرد فعل على ذلك بادر سكان القرية المغضبون إلى توقيف الآلية و الاعتصام في المزارع و تحت الأشجار حتى يمنعوا المزارع من معاودة الكرة من جديد.
بعض المحتجين في الأراض موضوع النزاع..

مندوب السلطة الرابعة الذي وقف على عين المكان شاهد العشرات من النسوة و الشيوخ و هم يحضرون معهم زادهم اليومي و يجلسون في العراء و يفترشون الغبراء تعبيرا منهم عن عدم قبولهم لهذه الصفقة التي يقولون عنها إنها تمثل اعتداء على أراضيهم التي تركها أجدادهم و مارسوا هم زراعتها على مدى سنين خلت من الآن..
الآلية التي كانت في المزرعة...
بعضهم ينظر إلى من يتسلط على هذه الأرض باعتباره سيدا سابقا لهم مما جعلهم يرفعون شكواهم إلى رئيس مبادرة (إيرا) في روصو الذي قال بدوره إن الإدارة قد وضحت كل شيء بخصوص هذا النزاع و أن حاكم المقاطعة قد حل المشكل على الوجه المطلوب.. و لكن السكان ما زالوا لا يقبلون خروج هذه الأراضي عن سيطرتهم ما لم يكن ذلك بما يرضي جميع الأطراف..
فمن لحل هذا المشكل الشائك؟!
ال60 هكتارا موضوع النزاع...

ليست هناك تعليقات: