3 يناير، 2012

القرض الزراعي يمهل المزارعين حتى 2014




مدير القرض الزراعي في روصو السيد سيدي محمد ولد حمود رفقة بعض المزارعين.
أقرت وزارة التنمية الريفية, بالتشاور مع النقابات الزراعية فترة سماح جديدة تمتد حتى سنة 2014 من أجل تسديد الديون التي تمت جدولتها في السابق و كان من المقرر أن تسدد الدفعة الأولى منها يوم الخميس الموافق 5 يناير 2012 .

و كانت الدولة الموريتانية قد قررت جدولة هذه المستحقات منذ حوالي سنتين بعدما ألغت 50 في االمائة من متأخرات التعاونيات الزراعية و المزارعين الصغار و 30 في المائة من متأخرات المزارعين الكبار( أصحاب المساحات التي تزيد على 15 هكتارا).



يذكر أن أزمة القرض الزراعي جاءت في خريف 2010 وكادت تعصف بهذه المؤسسة المتخصصة في القرض الزراعي التي تمولها الدولة الموريتانية بمساعدة بعض شركائها في التنمية.
و قد أبدى المزارعون ارتياحهم لهذا القرار الذي جاء في هذه السنة التي شهدت ندرة في الأمطار و في بعض المحاصيل الزراعية. 
هذا و قد قدرت هذه المتأخرات في البداية بحوالي 3 مليارات أوقية.

ليست هناك تعليقات: