17 فبراير، 2012

رئيس حزب تواصل في مؤتمر صحفي بروصو:

".... كنا مع الرئيس إذا وضع القوانين العسكرية و تركناه عندما أدار البلاد بقانون العسكر.."
محمد جميل ولد منصور( أرشيف).
عقد الرئيس محمد جميل ولد منصور, رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح و التنمية الليلة البارحة بمقر الحزب في روصو مؤتمرا صحافيا, بحضور جمع غفير من مناضلي الحزب بالولاية و أمام عدد من ممثلي المواقع الألكترونية كانت من بينها السلطة الرابعة.

و قد رد رئيس الحزب خلال المؤتمر الصحفي على مجمل الأسئلة و الاستشكالات التي طرحها الصحفيون, و اصفا الوضعية التي تمر بها البلاد بالكارثية...
و قد طرحنا على الرئيس سؤالا و استشكالا رد عليهما خلال هذا المؤتمر:
الهادي ولد بابو ممثل السلطة الرابعة: " كنتم من الأحزاب التي اعترفت بشرعية نظام ولد عبد العزيز, فكيف تصفون حكمه اليوم بالحكم العسكري, و تنتقدونه انتقادات لاذعة في مجمل خطاباتكم و تدخلاتكم في الغرفة البرلمانية؟ 
فهل حدتم عن المنحى الأول في قناعتكم السياسية أم أنه هو من حاد عن قناعته؟"
م ج منصور: " الحقيقة أن اعترافنا بشرعية نظام ولد عبد العزيز كان منا في البداية و نحن نرجو منه أن يسير البلاد بالطرق الديمقراطية.. و عندما أدركنا أنه لا يريد إلا النظام العسكري فنحن لا نريد من شخص أن يترك البزة العسكرية و يرتدي الزي المدني ليقول إنه تخلى عن الطرق العسكرية... كما فعل ولد عبد العزيز..
الهادي ولد بابو: استشكال: " هنالك أسرة تضررت في حريق السنة الماضية و أنتم على علم بتضررها, و تدركون أيضا أن الإدارة تماطلها في بعض القضايا المتعلقة بمؤازرتها.. فلماذا لم تطرحوا قضيتها في البرلمان؟
م ج منصور: " بإمكان الأسرة أن تبعث لي بما تلقته من مشاكل من طرف السلطات لأطرحه في الدورة البرلمانية الجديدة و الطارئة التي بدأت الآن... و أقول لك إنه إذا تعرف أن هنالك أسرة تعاني فأنا أعرف كثيرا من الأسر التي تعاني كثيرا من المعاناة و التي دامت معاناتها لسنين طويلة..."

ليست هناك تعليقات: