19 فبراير، 2012

مجموعة من شباب روصو تجمد نشاطها في الحزب الحاكم:

أعلنت اليوم مجموعة من شباب مقاطعة روصو تجميد نشاطها في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الذي كانت قد انخرطت فيه بداية السنة الماضية.

 و قال الحسن ولد الطالب, الناطق باسم المجموعة, في اتصال هاتفي مع بعض المواقع الألكترونية في المدينة هذا المساء إن القائمين على الحزب صاروا يعاملون مجموعة الشباب معاملة الأخ الأكبر, الذي يستخدم شقيقه في بعض الخدمات اليدوية التي لا طائل من ورائها.
و أضاف ولد الطالب قائلا إن انضمامهم للحزب جاء من أجل المساهمة في تنمية المدينة, إلا أنهم لاحظوا, كما قال ولد الطالب, أن الصراعات الداخلية بين حساسيات الحزب قد حالت دون ذلك و هو ما جعلهم يقدمون على هذا الإجراء.. كما قال إن هيئات الحزب في المدينة من قسم و قسم فرعي لم تكن محايدة في هذا الصراع الداخلي بين الطرفين.
و أشار ولد الطالب كذلك إلى انسحابه و مجموعته, التي قال إنها تضم 400 شاب, من المنسقية التي ينتظم فيها أحد طرفي الصراع في الحزب, على حد تعبيره, مع الاحتفاظ بعلاقتهم الودية مع نائب المقاطعة محمد فال ولد العالم الملقب ولد متالي.

ليست هناك تعليقات: