9 فبراير، 2012

مكتب الجمارك بروصو يحتجز كمية هامة من علف الماشية:

المدير العام للجمارك في إحدى المناسبات الوطنية.
كان القرار مفاجئا للتجار في هذه السنة العجفاء, عندما أودع مكتب الجمارك في روصو بمخازنه كمية من الفارين مخصصة لعلف الماشية تم استيرادها من جمهورية غامبيا من قبل أحد التجار.
مصادر خاصة للسلطة الرابعة أفادت أن المصالح الجمركية قامت بحجز هذه الكمية عندما لاحظت أنها متحجرة بالرغم من وجود تاريخ عليها يفيد استمرار صلاحيتها لمدة شهور عديدة قادمة, هذا فضلا عن وجود أعداد هائلة من الحشرات فيها مما يدل على عدم صلاحيتها للاستعمال البشري.
أما السيد عمر ولد أبتي الذي يشرف على إجراءات عبور هذه الكمية فقال إنها ثاني دفعة يتم عبورها إلى البلاد و أن الكمية الأولى قد وافقت الجمارك على جمركتها بدون أية عرقلة مما جعله يستغرب الإجراء الجديد.
و يضيف ولد أبتي في هذا السياق أن المصالح الجمركية لا ينبغي لها أن تعمل على ما من شأنه أن يؤدي الضرر للمواطن خاصة أن هذه المادة قد أحضرت لاستهلاك شخصي و ليس لغرض تجاري.
يشار إلى أن الجمارك قد أحالت قضية هذه المادة إلى المندوبية  الجهوية  للتنمية الريفية من أجل اتخاذ قرار بشأنها إلا أن غياب المندوب الجهوي للتنمية الريفية شبه الدائم قد حال دون قرار نهائي بهذا الخصوص.
                                                                                        و لنا عودة إلى هذا الموضوع بإذن الله.

   

ليست هناك تعليقات: