10 أغسطس، 2013

زيارة انولكي..... تعزيز أواصر المحبة و التآلف بين مواطني الضفتين....

السيد محنض ولد الشيخ المستعين
ترأس الخليفة العام لمشيخة أهل الشيخ المستعين القادرية, الشيخ محمد السالم ولد الشيخ المستعين يوم الخميس الماضي, الموافق ليوم عيد الفطر المبارك, مراسيم صلاة العيد في بلدة انولكي التابعة لبلدية امبلل في مقاطعة كرمسين..
و قد أم الشيخ في هذه الصلاة آلاف المريدين الذين جاؤوا من كل حدب و صوب ليشهدوا هذه الصلاة و يعززوا التقارب و التواصل بين مريدي الطريقة في موريتانيا و السنغال و بعض دول افريقيا جنوب الصحراء..
و في خطبته أمام المصلين حث الشيخ محمدن السالم على الاستقامة بإتيان الأوامر و اجتناب النواهي.. شاكرا مريديه على ما أحيوا به الشهر الكريم من صيام و قيام..

و في لقاء للسلطة الرابعة مع السيد محنض ولد الشيخ المستعين, رئيس هيئة الشيخ المستعين لإحياء التراث قال محنض إن هذه المشيخة تتميز بأنها تعمل على بث تعاليم الدين الإسلامي الحنيف بين مريديها قبل أن تركز على الجانب الباطني, و هو النهج الذي سلكه أبو هذه الطريقة الشيخ المستعين بالله بن طلحة الكمليلي..
فقد كان الشيخ رحمه الله, يقول رئيس الهيئة, يهتم بنشر الإسلام حيث حول مجتمعات وثنية إلى اعتناق الدين الإسلامي و درَس العلم الظاهر من أركان إسلام مختلفة حتى صار أغلب القرى في السنغال و أغلب دول إفريقا يرى فيه شخص الفاتح و الداعية إلى الله في تلك الربوع من القارة السمراء..

التناغم و التلاحم بين مريدي الطريقة هنا يؤكد ما ذهب إليه الأستاذ محنض, حيث يقوم الزوار بالتواصل و الجلوس في جماعات وعظية و إرشادية يتفيأون الظلال الوارفة في بلدة نوالكي و يشهدون منافع لهم..
و قد استطاعت المشيخة أن تنظم المريدين في دوائر ثقافية و دينية كما هو الحال في دائرة انولكي التي ينشط أعضاؤها في هذه المناسبة سنويا..

ليست هناك تعليقات: