9 فبراير، 2012

حاكم مقاطعة روصو يصحح ما ورد عنه في بعض المواقع الألكترونية:

حاكم المقاطعة و المدير الجهوي للتهذيب الوطني( أرشيف)
اتصل بالسلطة الرابعة الليلة ( مساء الخميس ليلة الجمعة) السيد محمد الأمين ولد إعزيز, حاكم مقاطعة روصو ليصحح ما ورد عنه في بعض المواقع الألكترونية بشأن تهديده للمدارس التجارية بإغلاقها في حالة تعاملت مع الأساتذة المضربين في إضراب الأساتذة المزمع ابتداء من 26 من فبراير الجاري.

و قال ولد إعزيز إن المدارس الحرة محكومة بقانون معين و لا ينبغي لها الخروج عنه و أن مدرسيها كذلك لا بد لهم من ترخيص من الوزارة في جميع الحالات سواء كانوا موظفين للدولة أو كانوا عاطلين عن العمل.
و اضاف الحاكم قائلا:" لن نقبل أبدا التلاعب بالقانون و لن نقبل أن يكون موظفو الدولة يتركون واجبهم ليخدموا مقابل مبالغ زهيدة يتقاضونها من القطاع الخاص."
و كان حاكم المقاطعة قد استدعى القائمين على التعليم الحر في المقاطعة صباح اليوم ليحدثهم بشأن الإجراءات التي ستتخذها الدولة في التعامل مع الأساتذة التابعين للنقابة التي تنوي وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء القادم و توقفا عن العمل لفترة تقارب الشهر ابتداء من السادس و العشرين من فبراير لغاية الثاني و العشرين من مارس 2012 .

ليست هناك تعليقات: