9 فبراير، 2012

تدشين السجن المدني بروصو


أشرف اليوم السيد الأمين العام لوزارة العدل بروصو على تدشين السجن المدني بالمدينة بحضور والي ترارزه السيد يحي ولد الشيخ محمد فال و مدير السجون السيد الشيخ محمد محمود ولد ابهاه و السيد رفايلو مولاير رئيس بعثة الصليب الأحمر في بلادنا و حاكم مقاطعة روصو السيد محمد الأمين ولد إعزيز و رئيس المحكمة الإقليمية و بعض القائمين على الشأن القضائي في المدينة.
والي ترارزه صحبة بعثة الوزارة.


و بهذه المناسبة أعرب الأمين العام للوزارة السيد كلي عمر سادا عن كامل امتنانه للجهة الممولة لهذا الإنجاز الذي وصفه بالإنساني و خادما للإنسانية وقال إنه لا يعد الأول من نوعه بالنسبة للصليب الأحمر في بلادنا الذي كان حاضرا في سجن دار النعيم و على مستوى العديد من الإنجازات الأخرى.
أما السيد فايلو مايلر فقد شكر السلطات المحلية على تجاوبها مع كافة المشاريع التي تمولها هيئته و أشاد بالتعاون الثنائي بين الحكومة الموريتانية و مؤسسة الصليب الأحمر.
رئيس بعثة الصليب الأحمر في موريتانيا.
و بدوره قال السيد مدير السجون في تصريح لمدونة تكرمن(  السلطة الرابعة ) إن هذا التدشين يرمي إلى التحسين المطرد لأوضاع نزلاء السجون و ظروفهم الحياتية داخل مؤسسات الإيواء مما يكفل التحويل النهائي لهذه المؤسسات, يقول المدير, إلى مراكز إصلاح و إنماء لهدف التأهيل الاجتماعي و النفسي للسجناء.
مدير السجون الشيخ محمد محمود ولد ابهاه.
يشار على أن السجن الذي تم تدشينه اليوم قد أقيم على أنقاض السجن القديم الذي بني في العهود الأولى للدولة الموريتانية و لم يشهد أي تحسين من ناحية البنية التحتية قبل هذا التمويل الذي تقدمت به هيئة الصليب الأحمر الدولي و البالغ 32 مليون أوقية.
و تحوي البناية الجديدة 16 غرفة بالإضافة إلى مكاتب إدارية.
تقرير: سيدي يعرف ولد سيدي.   

ليست هناك تعليقات: