24 فبراير، 2013

حزب الحراك الشبابي في روصو


قيادة حزب الحراك الشبابي أمام المناضلين
نظم حزب الحراك الشبابي مساء اليوم في روصو مهرجانا شعبيا بمناسبة تدشين مقره في المدينة. وقد انتهز أعضاء المكتب السياسي هذه الفرصة لإبراز, دور الشباب في عملية  البناء الكبيرة التي يشهدها
البلد الآن, في ظل القيادة الرشيدة للرئيس محمد ولد عبد العزيز, وتثمين جهد الشباب في التصدي للحملة التي يقوم بها بعض الأطراف للنيل والتقليل من هذا العمل, الذي حول البلاد إلى ورشة عمل على جميع المستويات وفي مختلف جهات الوطن, في ظل استقرار وأمن نحسد عليهما, كما أكد الحراكيون, على ضرورة التسجيل في الإحصاء, وسحب بطاقة التعريف والإستعداد للتسجيل
في القوائم الإنتخابية التي قد تبدأ في وقت قريب رئيسة الحزب السيدة:لاله بنت اشريف قللت من أهمية الخطاب المعارض الداعي للرحيل معتبرة أن مروجيه أصحاب فهم قاصر يريدون الضحك على شعب عظيم استطاع أن يفك المعادلة بسرعة اذهلت الجميع وأن يواكب الإنجازات الواضحة التي تحققت في نصف مأمورية. لتتاح الفرصة لبعض شعراء الحزب الذين أجادوا وأفادوا في قصائد رائعة من الشعر الشعبي المميز.حضر من المكتب السياسي:
رئيسة الحزب لاله بنت اشريف
حمزة ولد أعمر
خالد ولد قيس
شيخان ولد سيدي
سعدن ولد محمد البشير
المصطفى السالك ولد عبد الله
سيدي ولد احويريه
زينب جوب

جانب من المهرجان...
 كيسي مامادورئيس المجلس الوطني
هاشم ولد أعمر 
محمدو ولد أحمد خير
الحسن ولد أعمر
ختام هذا اللقاء السياسي كان بالتأكيد على ضرورة لعب الدور المنتظر من الشباب فالخير كله في الشباب.          

ليست هناك تعليقات: