24 فبراير، 2013

إيرا في قرية أشكارة مرة اخرى


أعضاء مكتب إيرا في أشكاره
 بدعوة من سكان قرية اشكارة, وصل أعضاء من المكتب الجهوي للحركة الإنعتاقية(إيرا) لمعاينة ومؤازرة السكان
 في جهدهم لإيقاف أحد الخصوصين, هو الميمون ولد صمبار الذي أحضر جرافة (بيل) ,لتهيئة أرض يدعي أن أخاه ونه ولد صمبارة يملكها بالوثائق. القرويون رفضوا ذلك جملة وتفصيلا, وقالوا إن محمد باب ولد حيمد هو من يقف وراء بيع أراضيهم, و التحايل عليها
مجموعة من قرويي اشكَاره...
 و يرى هو أن هذه الأرض أرضه وهم عبيده, وليس لهم الحق في الأرض ولا في غيرها. وحسب بعض الشيوخ من هذه القرية : أحمدو ولد همد وامبارك ولد محمود ولد مالك فإن الأرض لهم, فيها ولدوا وعاشوا ومات أسلافهم. وقد دأب محمد باب ولد حيمد وأبناؤه على مثل هذا التصرف. والقرويون الآن محاصرون بالمزارع الخصوصية ولن يقبلوا بيع شبر واحد منها وهم مستعدون للموت في سبيل ذلك.
 ممثل إيرا أكد لهؤلاء أن الحركة الإنعتاقية (إيرا) معهم في هذا الظلم القائم على خلفية استرقاق واضحة وهي مرفوضة جملة وتفصيلا وستباشر الحركة تحريك الملف مع الجهات المعنية في الصباح الباكر    

ليست هناك تعليقات: