22 فبراير، 2013

إيرا تتبرأ من الكتابات الجدرانية في مدينة روصو الليلة البارحة...

اتصل بالسلطة الرابعة هذا المساء ممثل الحركة الإنعتاقية إيرا في ترارزه السيد محمد الأمين ديانغ وقال إن الكتابات التي شوهدت هذا الصباح على بعض المباني الرسمية في المدينة و الموقعة باسمها لا علاقة للحركة بها إطلاقا.
و قال السيد ديانغ إن رئيس الحركة بيرام ولد اداه ولد اعبيدي الموجود الآن في ازويرات نفى نفيا باتا أي علم له بذلك.
و قال ممثل الحزب في الولاية إنهم بالفعل وراء الكتابات التي قيم بها السنة الماضية و المطالبة باطلاق سراح رئيس المبادرة بيرام ولد اداه ولد اعبيدي.

و قد لاحظ السكان في روصو هذا الصباح وجود كتابات حائطية باسم حركة 25 فبراير و حركة إيرا و مما تحمله هذه الكتابات:" لا للجيش" و هي باللونين الأحمر و الأسود, و وجدت على بعض المباني الرسمية مثل مبنى العدالة و الإدارة الجهوية للتهذيب و مفتشية التعليم و بعض المؤسسات التعليمة مثل ثانوية روصو.

ليست هناك تعليقات: