6 فبراير، 2013

مبادرة التصحيح تنضم لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية...


أعلنت مجموعة من السكان في حي انجربل الشمالي تسمي نفسها مبادرة التصحيح انتسابها لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.
المهرجان الخطابي الذي نظمته هذه المبادرة تحت رئاسة المستشار البلدي سيدي ولد لحبوس حضره رئيس مجلس الشيوخ السيد محمد الحسن ولد الحاج و وزير التجارة و الصناعة التقليدية و السياحة السيد مبمبه ولد درمان و بعض الأطر السامين في الحزب على مستوى روصو.
و قد انصبت مداخلات الحضور على المطالبة بضرورة استفادة الحي من الشبكة الطرقية في المدينة و خدمة الصرف الصحي و حوانيت أمل.
و قال السيد سيدي ولد لحبوس رئيس المبادرة إنه برحب بأطر الحزب الذين تجشموا عناء السفر من أجل حضور هذا المهرجان و أضاف: " إن سبب اختيار هذا الموقع للمهرجان هو التنبيه إلى ما يعانيه سكان هذا الحي من تهميش إداري و عدم الاعتراف به كحي في المدينة فهو لم يستفد قط من المساعدات الاجتماعية الواردة إلى المقاطعة و لم يزود بأي دكان أمل حتى اليوم..."
يذكر أن عناصر من هذه المبادرة كانوا قد أعلنوا انسحابهم في السابق من حزب الوئام خلال مهرجان خطابي نظموه في الأسابيع القليلة الماضية.. كما أن منهم من ذكر أنه منحدر من حزب تكتل القوى الديمقراطية.

ليست هناك تعليقات: