28 فبراير، 2013

روصو... هل تخرج سنات سليمة من التفتيش؟!


s.n.a,t في ظلام
يوجد مفتشون في روصو منذ أزيد من أسبوع لمعاينة أداء الشركة الوطنية للإستصلاح الزراعي والأشغال (s.n.a.t). وحسب المعلومات المتوفرة وهي شحيحة, فإن أسنات قد لا تخرج من هذه التفتيش بصحة جيدة, فقد أخفقت هذه المؤسسة في القيام بالمسؤولية الملقاة على عاتقها, وهي مسؤولية جسيمة ومعقدة تشمل الإستصلاح والحصاد. وقد تعرضت الشركة لهزات قوية خصوصا في موسم الحصاد الماضي كما أن لها مشاكل مع بعض العمال غير الرسمين ظلت تطرق الأبواب من حين لآخر.
وإذا كان المزارعون يتحفظون على حل هذه الشركة أو توزيعها بعدالة أو ظلم بين صنادير وأمبورية, فمرد ذلك هو قنوط هؤلاء من إمكانية ظهور مؤسسة خصوصية تستطيع القيام بهذه المهمة 
نتيجة لغلاء الآليات وصعوبة صيانتها. وقد عبر بعض المزارعين الشباب عن رفضهم حل أسنات بل وعزمهم على تنظيم وقفة احتجاج أمام الولاية, تعبيرا عن ذلك وقد أكد المزارع الشاب: الحسن ولد الطالب لمدونة الجنوب في لقاء خصها به أن الشباب يرى في هذا الإجراء تراجع الدولة عن دعم الزراعة, وذلك يعني في نظرهم تقويض الزراعة مما يعني فتح باب للبطالة من جهة, والإعتماد على الخارج في ألح الحاجات الوطنية وأهمها وهذا ما لا نرجوه.
وفي نفس السياق يتعثر تبادل المهام بين المدير العام لصنادير الجديد مع سلفه, بسبب غموض في بعض القضايا التي لم تتضح بعد, مما فرض العودة للمركزية في العاصمة لوضع مسار أكثر وضوحا. يذكر أن الشركة الوطنية للتنمية الريفية (صنادير )  تغرد خارج السرب منذ أكثر من سنة, مما جعل الممولين يشترطون ضخ دم جديد في هذه المؤسسة كي تبدأ التمويلات.
مدونة السلطة الرابعة ستوافيكم بما جد في هذا الملف إن شاء الله.
نفلا عن مدومة الجنوب aljenoub.blogspot.co

ليست هناك تعليقات: