10 أبريل، 2012

أطر التكتل في روصو يتضامنون مع شباب المذرذره....


اتصل بمدونة السلطة الرابعة اليوم, السيد الطاهر ولد بونه, نائب رئيس قسم تكتل القوى الديمقراطية, و مسؤول الإعلام , و قال في تصريح له إن أطر المدينة يدينون بشدة ما تعرض له شباب المذرذره من قمع صباح الأحد في بلدية تكند.. و قال ولد بونه إن حزب التكتل على مستوى قيادته قد أدان معاملة السلطة مع هؤلاء الشباب الذين عبروا بالطرق الشرعية عن مطلب ملح, و هام لكل سكان المدينة و سكان القرى التي يمر عليها هذا الطريق الذي يعتبر شريانا للاقتصاد المحلي في مقاطعتين هامتين.

و قد حمل الأطر في ترارزه  والي الولاية جانبا من المسؤولية عن القمع الذي تعرض له المحتجون على أيدي فرق من الدرك قادمة من مدينة روصو و من المذرذره و من العاصمة نواكشوط.
و قال الطاهر إن الطلب الوحيد الذي كان لدى المتظاهرين هو تسليم رسالتهم للوالي.. و هو ما لم يقع مما نتج عنه ما كان من احتكاك بين عناصر الدرك و الشباب المتظاهر. و أضاف أنه لو كان الوالي غائبا لما تحمل المسؤولية و لكنه كان حاضرا نفس اليوم في مدينة روصو و كان بإمكانه أن يجنب الشباب ما أصابه من قمع و توقيف.
و قال إن قيادة الحزب في روصو تتضامن مع المحتجين  و تدعمهم في مطلبهم الشرعي الذي طالبوا به بطرق سلمية.
و لا شك أن الكل, يقول ولد بونه, يدرك معاناة أهل المذرذره الذين هم أقرب نقطة من نواكشوط و مع ذلك يتنقلون إليه بتكاليف تزيد على 3000 أوقية من أجل قطع 150 كلم فقط.

ليست هناك تعليقات: