5 أبريل، 2012

الأمين العام لوزارة التنمية الريفية يتعرض لحادث سير في روصو:


صورة من الأرشيف.
لم يسفر الحادث الذي تعرض له اليوم الأمين العام لوزارة التنمية الريفية السيد محمد ولد أحمد العيده عن ضحايا, و لله الحمد, عندما اصطدمت أربع سيارات كان يستقلها هو والوفد المرافق له الذي يضم المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية الدكتور طارق بن موسى الزدجالي, و الدكاترة العاملين في المنظمة: رضا محمد رزق و محمود المدني و عبد الباري الجنيدي  و  محمد خير, بالإضافة إلى مستشار وزير التنمية الريفية المهندس عبد الله ولد باب و بعض المديرين في القطاع الريفي.

 الحادث الذي تعرضت له السيارات عند الكلم 13 من مدينة روصو, نتج عن حفرة كبيرة على الطريق مما اضطر السيارة الأمامية من الموكب إلى التخفيف من سرعتها بصورة مفاجئة فاصطدمت السيارات الأخرى ببعضها البعض, مما أسفر عن تعطل ثلاث سيارات من الموكب.
والي ترارزه يحي ولد الشيخ محمد فال الذي كان في انتظار الوفد اتصل على الفور بالمصالح الصحية التي أرسلت سيارة إسعاف إلى عين المكان من أجل معاينة الجرحى, إلا أن الجروح لم تكن سوى كدمات خفيفة, حسب ما صرحت به المصالح في مركز الاستطباب بروصو.
الوفد الذي كان في زيارة اطلاع على بعض النشاطات الزراعية في مدينة روصو, تابع مهمته حيث زار توسعة مزرعة امبوريه و مزرعة القمح النموذجية لدى المزارع بوها ولد المعيوف و شركة التنمية الريفية (صونادير), و يقضي المقيل في المعهد العالي للتعليم التكنولوجي, صحبة والي ترارزه السيد يحي ولد الشيخ محمد فال و حاكم مقاطعة روصو السيد محمد الأمين ولد لعزيز و ممثل الهيئة العربية للإنماء و الاستثمار الزراعي في موريتانيا السيد مولاي ولد السماني.  

ليست هناك تعليقات: