30 يونيو، 2013

وصول رئيس الجمهورية لمقاطعة روصو.. استقبال جماهيري حاشد و إلغاء الخطاب أمام الجماهير...

وصل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز هذا الصباح عند الساعة السابعة إلى مدينة روصو في مستهل زيارة للولاية تدوم ثلاثة أيام ستقوده إلى مقاطعات إركيز و كرمسين و المذرذره..
و فور وصوله و بعد استراحة قصيرة في مقر إقامة الوالي توجه الرئيس إلى بلدة بكَمون التابعة لبلدية انتيكان في مقاطعة اركيز حيث استمع إلى كلمة ترحيب من عمدة البلدية السيد سيري كان و كلمة من رئيس اتحادية المزارعين و المنمين السيد إبراهيم ولد غدور و كلمة باسم سكان البلدات المستفيدة من توزيع القطع الأرضية في بلدات دخلت انتيكان و بكَمون قبل أن يقدم وزير التنمية الريفية السيد إبراهيم ولد امبارك ولد محمد المختار خطابا استعرض في أهم معالم ما أسماه بالنهضة الزراعية التي عرفتها البلاد ضمن برنامج ولد عبد العزيز..

رئيس الجمهورية و أثناء زيارته لبلدة بكَمون تجول في أجنحة المعرض الزراعي حيث قدمت له شروح عن مختلف المعروضات في الميدان الزراعي قبل أن يزيح الستار عن اللوحة التذكارية الموذنة بانطلاق الحملة الزراعية لموسم 2013 _ 2014 .
و في طريق عودته إلى روصو أجرى رئيس الجمهورية توقفات في بلدات سكام و دار اغيوات و اشكَاره قبل أن يصل إلى الحشد الجماهيري الكبير الذي كان ينتظره عند المدخل الشرقي للمدينة, و هنا ترجل رئيس الجمهورية ليحيي الجماهير التي احتشدت أمام المنصة و التي كانت أقيمت لغرض مهرجان شعبي إلا أن رئيس الجمهورية لم يتوقف عند المنصة و تابع سيره ليزور المستشفى الجديد في الكلم7 .
و كانت جماهير روصو قد خصصت بعض مظاهر الفرح لرئيس الجمهورية من خلال مجموعة من الجمالة و من الخيالة حشدها شيخ المقاطعة السيد محمد الحسن ولد الحاج و  نائب رئيس قسم الاتحاد من أجل الجمهورية بروصو السيد سيدي محمد ولد عبد الحي الملقب إشريف بوغبه..
الفعاليات السياسية في الولاية كانت حاضرة هنا من خلال الوزراء و المنتخبين و بعض رؤساء الأحزاب السياسية الذين التقينا منهم رئيس حزب الرفاه السيد محمد ولد فال..
هذا و سيعقد الرئيس هذا المساء اجتماعا مع المزارعين في روصو ليواصل الزيارة غدا بالتوجه إلى مقاطعة اركيز حيث من المنتظر أن يضع الحجر الأساس لطريق اركيز_ المذرذره..

ليست هناك تعليقات: