4 يونيو، 2013

ككيه ولد يوبه يشكو مماطلة الإدارة و ضغوط المتنفذين.....

ككيه ولد يوبه..
يمتلك هذا الرجل قطعة أرضية عند الكلم 7 من روصو, قرب المصنع الذي يعرف بمصنع ولد باركللاه قبل أن تنتقل ملكيته إلى رجل الأعمال محمد ولد إب سالم..
و قد تم منح هذه القطعة بمقرر من حاكم مقاطعة روصو في 3 من إبريل سنة 2003 , و لكن حظها من الاستغلال اقتصر على ما صار يرميه فيها مصنع الأرز المذكور من نفايات..
هذا المصير المشين لقطعته الأرضية الواقعة إلى جانب المصنع جعل ولد يوبه يقدم شكوى من أصحاب المصنع بعد أن فشل في تسوية الأمر معهم بالطرق الأخوية كما يقول..
مخطط القطعة الأرضية..
مما جعل الإدارة يومها تقوم باستدعاء أصحاب المصلحة العقارية التي حددت لكلا الطرفين معالم قطعته الأرضية.. و لكن ولد ككيه بقي غير راض عن وجود النفايات في قطعته فتعهد له أحد الأصدقاء المشتركين بينه و الخصم بأنه سيتولى هو إزالة النفايات..


و عند ما آالت ملكية المصنع لولد اب سالم, يقول ولد ككيه, اتصلت به و لكنه قال لي إنه اشترى المصنع هكذا و لا يهمه الأمر..
اتصل ولد ككيه بالإدارة مقدما شكوى إلى حاكم المقاطعة الذي استدعى الطرفين و أحال القضية إلى المحكمة..
و بعد أيام وجد ولد ككيه آلية لشركة اسنات تعمل في القطعة الخاصة به.. فأراد معرفة مصدرها.. و لكنه فوجئ بحاكم المقاطعة يستدعيه عن طريق الشرطة ليدافع عن صاحب المصنع الذي يستحوذ على 10 أمتار من قطعتي الأرضية و اتصل بأصحاب الآلية من أجل مواصلة عملهم في قطعتي الأرضية..
مقرر منح القطعة الأرضية لولد ككيه...

و هكذا قدم ولد ككيه شكوى أخرى إلى والي الولاية الذي ما زالت القضية على مكتبه منذ نهاية الأسبوع الماضي..
و يقول ولد ككيه إن الشرطة كانت استدعته في إحدى المرات و قال له المفوض إن وثائق ملكية القطعة من طرفه صحيحة و إن حاكم المقاطعة عليه أن ينصفه في هذه القضية...

ليست هناك تعليقات: