16 يونيو، 2013

اختتام بطولة الرماية المنظمة من طرف المزارعين.. و تجكجه في المقدمة...


أشرف الوالي المساعد  لولاية ترارزه السيد محمد الأمين ول آباتي مساء أمس على اختتام البطولة الأولى للرماية التقليدية المنظمة من طرف المزارعين و ذلك بحضور حاكم مقاطعة روصو و المدير الجهوي للأمن بالولاية و رئيس الاتحادية الوطنية للمزارعين السيد إبراهيم ولد غدور و نائب رئيس الاتحادية الوطنية للرماية رئيس فريق المزارع للرماية التقليدية السيد سيدي ولد المعيوف.
و قد تم خلال الحفل تقديم جوائز للفرق الثلاث المتصدرة للترتيب التي هي تجكجه التي حصلت على 28 هدفا و فريق موزير الذي حصل على 18 هدفا و فريق أمجبور الذي حصل على 17 هدفا.. كما نال جائزة أحسن رام الرامي إباه ولد بلله من فريق تجكجه..
و كانت مشاركة فريق المزارعين الذي يشارك للمرة الثانية في الرماية متواضعة إلى حد كبير حيث لم يحصل الفريق خلال الشوطين الأول و الثاني إلا على 6 أهداف.. في حين تحصلت فرق على أزيد من 11 هدفا في هاذين الشوطين..

و من ناحية أخرى انتقد بعض المشاركين الفريق الفائز, فريق تجكجه بأنه لجأ إلى حشد مجموعة معروفة من الرماة من مختلف الفرق, حيث ضم بين صفوفه 6 عناصر من فريق انبيكه و عنصرا من فريق الغزي و آخر من فريق كيفه هو رئيس الاتحادية خطري ولد إجه..
كما لم يرض الحاضرون عن تمثيل مقاطعتي روصو و المذرذرة في مجموع الرماة حيث لم يكن هنالك أي رام من مدينة روصو في حين ضمت الفرق رماة من مقاطعة المذرذره مثل ( الرامي الشرس), كما يسمونه هنا متمثلا في شخص السيد أحمد ولد سيدي يعرف و الدكتور محمد الخامس ولد سيدي..
و قد تفاعل مناصرو فريق المزارعين إيجابيا مع ثنائية الرامي المختار ولد كركوب و أهداف كل من سيدي ولد معيوف و محمد ولد محمد زيني خلال الشوط الثاني من الدورة..
 وقد كانت الجوائز التي قدمها المزارعون للفائزين معبرة إلى حد كبير حيث تمثلت في كميات هامة من الأرز الصافي نالت منها الفرق الثلاث الأولى على 20 خنشة و 15 و 10 خنشات في تحصل كل فريق مشارك على 5 خنشات و كان للتحكيم و التصوير وحتى ل( حامي الأهداف) الذي يأخذ غرامة على كل من أصاب هدفا الفكاهي ولد لبيظ نصيبه من هذه الجوائز....
و في ختام التظاهرة تم تقديم دعوة لحفل عشاء في مدينة تكَند لكافة المشاركين ينظمها شيخ مقاطعة روصو, نائب رئيس مجلس الشيوخ السيد محمد الحسن ولد الحاج...

ليست هناك تعليقات: