30 مايو، 2012

النائب ولد حيمده يهاجم السكان ويبرر غياب "طريق كرمسين" عن البرلمان بعدم حضوره جلسة أمس:




نائب كرمسين ( في مناسبة سابقة)
تجاهل النائب البرلماني عن مقاطعة كرمسين السيد أبنو ولد حيمده إثارة طريق "كرمسين – اعويفيه" في جلسة برلمانية تمت يوم امس وحضرها وزير النقل الموريتاني، ما أثار استغراب بعض السكان والناشطين بالمقاطعة.

و تلقت "اخبار كرمسين" عدة اتصالات من نشطاء في المقاطعة تتساءل عن السر في هذا التجاهل، ما جعلها تستفسر النائب الذي برر ذلك بعدم حضوره للجلسة.

هجوم كاسح..
وفي اتصال له مع "أخبار كرمسين" هاجم النائب البرلماني؛ أبنو ولد حيمده سكان المقاطعة؛ مستغربا سؤالهم إياه عن عدم طرحه قضية طريق كرمسين – اعويفيه على وزير التجهيز والنقل خلال مثوله أمام نواب الجمعية الوطنية أمس بنواكشوط.


وبرر النائب عدم إثارته لـ"طريق كرمسين" يوم أمس أمام وزير النقل أثناء مثوله أمام النواب البرلمانيين بالجمعية الوطنية، بأنه لم يحضر تلك الجلسة.

وطالب ولد حيمده سكان المقاطعة بعدم التدخل له في عمله مرة ثانية، قائلا "أهل كرمسين ماهم أمكرين في شيء".

وأضاف ولد حيمده – غاضبا – "على اهل كرمسين أن يختاروا العافية بدل الجري وراء مطلب الطريق الذي تحقق ما هو أعظم منه" معتبرا أن اهل كرمسين استفادوا من الماء والكهرباء والتعيينات، وأن عليهم الآن ان يحمدوا ربهم ولا ينسوا الوضعية التي كانوا فيها قبل ذلك.


وكانت السلطات العمومية قد أعطت إشارة البدء في انجاز طريق "أعويفيه – كرمسين" منذ مارس الماضي محددة مدة إنجازه بـ حددت 12 شهرا، ومنذ ذلك الحين لم ينجز منه ولا كلم واحد، وهو ما يثير غضب السكان في المقاطعة.

وينتظر من الطريق التي يبلغ طولها 32 كلم مترا، و تكلفتها 3 مليارات أوقية، أن تفك العزلة عن مقاطعة كرمسين، بولاية اترارزه، في الجنوب الموريتاني، إلا أن ذلك لم يحصل حتى يومنا هذا.

ليست هناك تعليقات: