19 مايو، 2012

حزب تواصل ينظم أمسية سياسية في روصو..


المنصة الرسمية
نظم قسم حزب تواصل يوم أمس بروصو أمسية في مقره بالتزامن مع أمسية أخرى في قسم الحزب في مقاطعة أبي تلميت من أجل شرح الدعوة إلى التغيير و مسوغاتها و الأهداف منها في خطاب هذه التشكلة السياسية المعرضة و الفاعلة ضمن منسقية المعارضة الديمقراطية.
وقد جرت فعاليات الأمسية بحضور وفد من الحزب يضم الأمين العام المساعد للحزب محمد ولد محمد امبارك، ومسؤول الشؤون السياسية العمدة محمد الأمين ولد الشريف أحمد، إضافة لرئيس المنظمة الشبابية للحزب محمد فاضل ولد المختار، ونائب فدرالي الترارزة أحمد مولود ولد افاه، كما شهدت الأمسية حضورا كبيرا لجمهور من مناصري الحزب في مدينة روصو.
وفي كلمته خلال الأمسية ندد رئيس القسم المهندس الطالب ولد سيدي باعتقال رئيس المجلس الوطني للحزب أحمد جدو ولد باه إثر مشاركته في مسيرة نظمتها منسقية المعارضة في انواكشوط.
وأكد المهندس أن سكان روصو يدركون جميعهم مبررات الدعوة إلى تغيير النظام، موضحا أن الوضعية التي تعيشها مدينة روصو تتطلب من سكانها اللحاق بركب المطالبين بتغيير النظام. وقال مسؤول الشؤون السياسية محمد الأمين الشريف أحمد إن الوضعية الراهنة التي تعيشها البلاد تتطلب من كافة السكان المشاركة في الدعوة إلى تغيير النظام الحالي، مؤكدا أن مبررات ذلك يدركها جميع المواطنين الذين يعانون منذ وصول الرئيس محمد ولد عبد العزيز لسدة الحكم، مضيفا لقد كذب ولد العزيز على مواطنيه فقد تعهد بمحاربة المفسدين وبدلا من ذلك مارس هو الفساد البشع، كما قال إن ما يسمى بخطة أمل تحولت إلى ألم يؤرق كل مواطن يمسه شيء من غبارها، حسب تعبيره. بدوره أكد الأمين العام المساعد محمد ولد محمد امبارك أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز يقوم بنهب ثروات الدولة بطريقة ممنهجة عبر شركاته الشخصية، إضافة لشركات مقربيه وحشيته. واعتبر رئيس المنظمة الشبابية للحزب محمد فاضل ولد المختار أن الشباب سيكون أول المستفيدين من تغيير النظام، مؤكدا أن الشباب أرسل رسالة واضحة إلى النظام في أول مسيرة نظمها تحت عنوان "الشباب يريد...، غير أن النظام يبدوا أنه لم يفهم تلك الرسالة، حسب تعبيره. كما طالب ولد المختار من شباب مدينة روصو اللحاق بركب المطالبين بتغيير النظام.
         نقلا عن موقع لكَوارب.
روصو..

ليست هناك تعليقات: