19 يناير، 2015

بدء ورشة تحسيسية حول ا من السكان والمناطق الرعوية

افتتحت بنواكشوط  ورشة تحسيسية حول أمن السكان والمواشي  يشرف عليها التجمع الوطني لرابطات التعاونيات الرعوية (GNAP).

وتجمع هذه الورشة التي دامت ثلاثة أيام ’ بالإضافة إلي اطر المنظمة ’ المنتخبون والإعلام ومنظمات المجتمع المدني .
وأكد رئيس المنظمة السيد الحسن ولد الطالب في كلمة له بالمناسبة علي أهمية هذه الورشة التي تهدف إلي شرح الخطوط التوجيهية الطوعية بشان الحوكمة المسئولة, بحيازة الأراضي ومصايد الأسماك و الغابات في سياق الأمن الغذائي الوطني.
ويضيف الرئيس "أن نُظم الحيازة تواجه ضغطاً متزايداً في ظلّ احتياج سكان العالم المتزايدين إلى الأمن الغذائي، وفي حين يتناقص توافر الأراضي ومصايد الأسماك والغابات بسبب التدهور البيئي وتغيُّر المناخ.
و إن الافتقار إلى حقوق حيازة ملائمة ومضمونة يزيد مستوى الهشاشة، والجوع، والفقر، ويمكن أن يفضي إلى النزاع والتدهور البيئي عندما يتصارع المستخدمون للسيطرة على هذه الموارد."
وخلال أهم المداخلات والنقاشات التي حظيت بها  هذه الورشة  هي إ شادة السيد سالكو ولد العابد  بالتجربة التي تمت في مقاطعة زراعية في الضفة ( مغام ) والتي وصفها بالناجحة. وهي:
" أن الملاك التقليديين للأراضي الزراعية قبلوا تقاسم الأراضي مع السكان الآخرين الذين لا يملكون ما يكفيهم من الأرض" .

ليست هناك تعليقات: