17 يناير، 2015

ولد عبد العزيز.. أنا مسلم ولست شارلي


أنا مسلم ولست شارلي.. أنا لست شارلي.." بهاذه العبارة القوية أكد الرئيس الموريتاني رفضه التضامن مع صحيفة "شارلي ابدو" التي نشرت رسوما مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.

وقال الرئيس الموريتاني في خطاب قبل لحظام أمام ىلاف الحشود التي شاركت في مسيرة نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم إنه لا علاقة له باي صفحة على مواقع التوصال الاجتماعي تحمل اسمه وصرته وأبدت تعاطفا مع الصحيفة المسيئة.
وقال ولد عبد العزيز إنه لم ولن يشارك في أي مسيرة أو تظاهرة قد تسيئ للمسلمين أو الإسلام. في إشارة واضحة لرفضه حضور مسيرة باريس الأخيرة.
وقال الرئيس الموريتاني إن أسباب الإرهاب تعود إلى الظلم الذي يتعرض له المسلمون

ليست هناك تعليقات: