1 يونيو، 2012

بلدية تنغدج... موارد محدودة و جهود جبارة.....


عمدة البلدية: أحمد ولد الشيخ.....
التعريف:
تعتبير بلدية تنغدج من البلديات الريفية التابعة لمقاطعة بتلميت في ولاية ترارزه, الجنوب الموريتاني.. و تحدها من الشرق بلدية بتلميت و من الغرب بلدية آوليكَات.. و يسيرها مجلس بلدي محلي برئاسة العمدة أحمد ولد الشيخ.. الذي هو أحد الأطر البارزين في البلدية من سلك التعليم. و يقع معظم قرى البلدية على الطريق المعبد الرابط بين العاصمة نواكشوط و مدينة بتلميت..
اللقاء:
على هامش ملتقى التحسيس حول مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية, الذي نظم في المعهد العالي التكنولوجي بمدينة روصو, يومي 26 و 27 من مايو التقينا بعمدة البلدية الذي كان من المدعوين لهذا التحسيس..فكان لنا معه لقاء مختصر لمدة 20 دقيقة في إحدى استراحات المعهد..فحدثنا عن بلديته و عن أهم الإنجازات التي قام بها خلال مأموريته عليها.
العمدة يتحدث....

"الحقيقة أن هذه البلدية الريفية ليست لها موارد تذكر سوى ما تجده من الصندوق الجهوي للتنمية و البالغ أكثر قليلا من 3 ملايين أوقية سنوية.. فليس لسكان البلدية نشاط زراعي و لا نشاط صناعي و لا نشاط تنموي كبير.. و قد حاولنا في البداية فرض نوع من الضرائب على السيارات التي تمر من أراضي البلدية و لكننا لاحظنا صعوبة في ذلك فاقلعنا عن ذلك القرار.. و صرنا نعول بالأساس على ما تدره علينا الدولة من خلال الصندوق الجهوي و بعض المبادرات الفردية..
و قد استطعنا مع ذلك دعم التعليم في البلدية حيث تم فتح إعدادية كان السكان بحاجة إليها.. و لأن أغلب الطلاب يسكنون في قرى بعيدة من مقر الإعدادية فقد قامت البلدية باقتناء ثلاث سيارات لنقل التلاميذ إلى الإعدادية.. مما اعتبره السكان إنجازا هاما لحل مشكل التمدرس في هذا المستوى الذي يعتبر عدم توفر التمدرس فيه من الأسباب الأساسية للهجرة من الريف إلى المدينة..
أما في ما يخص الخدمات الأساسية فأغلب القرى تتوفر على المياه في إطار تمويلات من شركاء للدولة.. مثل التعاون الياباني مثلا..
و تتوفر بعض القرى على نقاط صحية..
 و قد فكرنا في الاستثمار في ميدان السياحة في البلدية و قيم بمبادرة فردية في هذا المجال إلا أن ذلك ما زال من باب البدايات التي تحتاج الدعم.. و هنا أشيد من هذا المنبر بالقدرات السياحية للبلدية و قد كاتبت إدارة السياحة في ذلك الموضوع.. و أرجو أن يوجد اهتمام به من الجهات المعنية..
 في ما يخص الشراكة مع البلديات الأخرى, هنالك جهود في هذا المجال.. و أرجو أن تكلل بالنجاح..."
                                                                              تلخيص: محمدو ولد سيد الفالي.

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

لم يظهر تعليق العمدة الذي ذكر أنه أرسله هنا... الرجاء منه إعادة هذا التعليق.. فالتعليقات مفتوحة في الموقع...
الإدارة