5 يناير، 2015

اعتقلت السلطات السينغالية احد المشاركين في تدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة في غامبيا

اعتقلت السلطات السنغالية؛ السبت، المعارض الغامبي الشيخ سيديا بايو، وذلك بتهمة المشاركة في تدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة ضد نظام الرئيس يحي جامي؛ بحسب ما أكدت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الافريقية (آبا).
  
وكان (بإيو) قد استقر في السنغال سنة 2012، وتلقى العديد من الاتهامات بواسطة وسائل إعلام مختلفة أكدت أنه يعد ضمن دائرة من حرضوا على المحاولة الانقلابية الفاشلة ليل 29-30 ديسمبر 2014. 
  
لكن مصادر قضائية أشارا إلى أن التحفظ على المعارض الغامبي يرتبط باعتقاله على ذمة انتهاك عدد من الحقوق، في حين اتهمت منظمات عديدة؛ في مقدمتها الجمعية الدولية لحقوق الإنسان، سلطات دكار بتسهيل نقل وتسليم (بإيو) للنظام الغامبي. 
  
وتمت عملية الإعتقال بواسطة عملاء سريين من "بانجول" تعقبوا "بايو" في مكان تواجده في فندق بالعاصمة "داكار"، قبل أن تتدخل عناصر لواء التدخل المتعدد الأوجه (القوات الخاصة في الشرطة السنغالية) لإتمام العملية. 
  
ومن جهة أخرى دعت دول ومنظمات دولية اتهمها الرئيس الغامبي يحي جامي بتدبير الانقلاب في وقت سابق، في مقدمتها الولايات المتحدة والأمم المتحدة وحكومة داكار، إلى احترام الشروط القانونية في اعتقال المعارض الغامبي، فضلاً عن مشبه آخر ألقي القبض عليه أمس في غينيا بيساو. 

ليست هناك تعليقات: