13 يونيو، 2011

أدى اليوم السفير الفرنسي في نواكشوط السيد فانده بورتر زيارته التي كانت منتظرة لمدينة روصو جنوب البلاد.
 وفور وصوله إلى مدخل المدينة تم استقبال الدبلوماسي الفرنسي من طرف مساعد والي الولاية وحاكم المقاطعة وعمدة المدينة البروفسور يريم فاسا.
 وفي تصريح للصحافة أكد بورتر أنه يزور المدينة تلبية لدعوة من العمدة ومن اجل الاطلاع على مختلف الأعمال الجارية في النية التحتية لصالح سكان روصو.
 الدبلوماسي الفرنسي عقد اجتماعا مع طاقم البلدية ممثلا في عمدتها والأمين العام للبلدية وبعض المستشارين البلديين وبعض المصالح الفنية فيها وممثلي بعض وسائل الإعلام المحلية والوطنية.
 وبعيد الاجتماع قام السفير الفرنسي صحبة العمدة بزيارة لبعض المنشآت العمرانية في المدينة قبل أن يحضر حفل غداء أقيم على شرفه في المعهد العالي للدراسات التكنولوجية شرقي المدينة.
 هذا وترتبط بلدية روصو بشراكة هامة مع فرنسا من أهم مظاهرها توأمة المدينة مع الدينة الفرنسية مواسي كرامايل.

ليست هناك تعليقات: