8 يونيو، 2014

من قصص الأدب الحساني....

يعد الأستاذ بدر ولد موسى من أبرز إعلاميي إذاعة موريتانيا كما يعتبر من الشعراء الظرفاء ممن امتازوا بخفة الظل و قر ب المأخذ..
و لمن لا يعرف أدب الأستاذ بدر نسوق نموذجا من غزله.. عندما يقول:
خالكِ حد إمن أهل أغنمريت             الرجل شورو يتحتر
إعل ستر جيتو و امشيت                 عنو بشور إعل ستر...

شملت التحويلات الأخيرة في إذاعة موريتانيا الزميل بدر الذي كان رئيسا لمحطة الإذاعة بآدرار فأصبح رئيسا لمصلحة الإذاعة الريفية في الإذاعة المركزية.. و لم يكن بدر ينتظر هذا التعيين.. خاصة أنه كان يسير محطة هامة و أنه ليس لديه أي نقص في عمله.. فسجل ذلك الانطباع من خلال النص التالي:
إكِلعن ذا المدير             أل يكِلع و إدير
ما كِالعن تقصير             ؤ لا كِالعن جهل
و ابلا ذنب ؤ وزير         لتِصال إمن أهل...
        

ليست هناك تعليقات: