18 يونيو، 2014

تجديد الطبقة السياسية.... بقلم الأستاذ: المختار ولد عبد السلام..

 خيط من دخان وسراب بقيعة يلهث خلفه بعض الشباب متجاهلين أن وعود الحفار لا تعدو كونها وعودا انتخابية عرقوبية ولكي لا يكون كلامي فرضية أوقفزة في المجهول سأقف عند وعود وعد بها الحفار في السابق ولم يبت فيها إلى حد الساعة، بل سار عكس ما كان متوقعا وعكس ما كان قد وعد به! - في حملتيه الرئاسيتين 2009 وعد بمحاربة الفساد والمفسدين.. اليوم، حدث - ولا حرج - عن الفساد.. أما المفسدون فما زالوا يعششون ويبيضون ويفرخون في جميع مفاصل الدولة - في تينك الحملتين وعد الحفار بمحاربة الفقر.. اليوم، الفقر يزداد يوما بعد يوم وتتسع قاعدته ويزداد منسوبه ومنتسبوه بنسب واضحة لا مجال للتشكيك فيها، وقد صاحب ذلك ظهور طبقة جديدة من رجال الأعمال من حاشية الحفار ومحيطه
الاجتماعي الضيق.. - وعد الحفار بإصلاح التعليم واعترف بفساده نهارا جهارا أمام الملأ على رؤوس الأشهاد ولم يحرك ساكنا، بل وعد بتطبيق توصيات المنتديات العامة برفع النسبة المخصصة للتعليم إلى حدود 15% لتتقلص بعد ذلك من 12% إلى 9% - وعد الحفار بفك العزلة وبربط جميع المقاطعات بعضها ببعض، إلا أن الطريق الرابط بين روصو وانواكشوط ما زال يحصد سنويا مئات الأرواح مع أن تمويل ترميمه لعبت به لاعبات اليمين والشمال، ومع أن الشركة الاسبانية التي تتولى ترميمه شركة وهمية أعلن إفلاسها في الأزمة الاقتصادية التي اجتاحت أوروبا عام 2012 حسب تحقيق مصور في وكالة أنباء لكوارب إينفو.. - وعد بتوطيد أواصر اللحمة والوحدة الوطنيتين، دعوات الانفصال متمثلة في مطالب وحراك حركات افلام ولا تلمس جنسيتي يعرف الجميع مدى خطورتها.. - وعد بتطبيق الشريعة في بيرام وولد امخيطير، بيرام اليوم يزاحمه في معمعان الحملة المنكب بالمنكب والساق بالساق، وربما يترشح ولد امخيطير للاستحقاقات القادمة! - دنس المصحف الشريف قال سنقبض على المجرمين، قبضت الشرطة على أول المتهمين بالضلوع في القضية.. وبما أن الأمر يتعلق بهيئات تنصيرية وتهويدية أمر بإيقاف التحقيق ليطوى الملف إلى اليوم والعهدة على تقرير موقع الأخبار! يا شباب الكلام المعسول والوعود الانتخابية شيئ.. والواقع شيئ آخر..


ليست هناك تعليقات: