22 يونيو، 2011

قارئ من الدوحة:

كتب الأستاذ سيدي محمود ولد الهلال هذه الأبيات لمدونة تكرمن, و أجابه القائم عليها بالأبيات الموالية:
سلام إلى موقعي تكرمن      سلام يعم رفاق الشجن
لها موقع رائق لا يضام        به ازدان إيكيدي عبر الزمن
و آخر من كوكل في منعة     على النت ليس يخاف المحن
لسيدي به موقع و كأني       إليه سأنقاد دون رسن.
الجواب: سلام بعطر ربا تكرمن     يزف بشوق مرور الزمن
و عطر الزهور و عطر الورود     و عطر الرياحين غالي الثمن
إلى ابن الهلال الأديب الأريب       إلى الفاضلي المنيب الفطن
إلى موقعي خيمتي كوكل             و خيمة بترا و خيمة تن.. يخلف..

هناك تعليق واحد:

تنكيرورة يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.