25 يوليو، 2011

لا..لاأنسي الشهيد...وليالي رمضان

خليليَ هذ الدهر لولا إنقطاعه                       شديد ولاكن كل منقطع سهلو
                                                                                                                       
شاء القدر ما قد شاء  ....ومات في حريق الكارثة من قد مات..والحمد لله على ما... لكن يبقي الإيمان  والقناعة بما قدر الله وشاء... والصبر الذي هو سمتي  البارزة .ولا أنسي أيضا أن السرور فن وهو من أعظم النعم ومن أعظم النعم سرور القلب واستقراره وهدوؤه فإن في سرور القلب ثبات الذهن وجودة الإنتاج وابتهاج النفس ومن المعروف أن لهؤلاء أعداء كضيق الأفق وضحالة النظر والاهتمام بالنفس فحسب ونسيان العالم وما فيه ..ومن المعروف أن هذه الدنيا نضارة أيكة......وإنها لا تستحق العبوس والتذمر وأصدق ما قيل فيها.ما قاله الشاعر:
حكم المنية في البرية جاري                             ما هذه الدنيا  بدار  قرار
بينا ترى الإنسان فيها مخبرا                         ألفيته خبرا من الأخبار
طبعت على كدر وأنت تريدها                      صفوا من الأقذار و الأكدار
انطلاقا من هذا كله لا أنسي أيضا وشهر الصيام على الأبواب تلك المسابقة الثقافية التي تقدمها الإذاعة  في ليالي رمضان إنها"حروف وأرقام" التي ننتظرها في حدود الواحدة  ليلا في  كل ليالي الشهر الكريم.. أنا صحبة الشهيد وأخي الكريم محمد لمين ولد بابو{رحمه الله} وهي بتقديم الصحفي الرائد صاحب الحنجرة الذهبية وصحفي الشهيد المفضل _ أحمد بن سيدي محمود_  ليالي إذا نضحك  فيها ونلعب ..نتابع... ونستفيد و يضحك المرحوم الشهيد.. من كلمات الصحفي  للمستمعين ....وهكذا إذا  هذا  يدل على حقارة الدنيا وإنها دقائق ... كما  قيل:
دقات قلب المرء قائلة له                    إن الحياة دقائق وثوانِ
لكن لا أنسى..وهذا  يبقى في قلبي حب تلك المسابقة ولياليها الزاهية وذاكرتها الغالية وحبي وتقديري لكل المشرفين عليها والمستمعين...وتقديري الصحفي العزيز عند أخي  وعلى قلبي أحمد بن سيدي محمود..لكن تبقي الذاكرة دوما  لا..أنسى تلك المسابقة الرائعة ولياليها الغالية .
ولا أنسى.. ذالك الشاب أخي محمد لمين ابن سبعة عشر خريفا الذي لا يمكن وصفه...ولا أنسى
_أمش خوي ذاك الشهيد              محمدلمين إل زاد
مايكدر يوصف وبعيد               فخلاك حامد للجواد
أحامد لُ بعد الحمد الزين          أشاكر لُ زاد الشكر إلين
أراضين فعلُ باليقين              بيهلى فعلُ فين زاد
ماضِ هذ حك أمحقين             نحن بيه أنحن لعباد
ودائعْ لابد فالحين           من ترتد أهذِ لمْراد
ماتكبر عند المسلمين           بيهل تصريفْ الجواد
أمْش خوي.....وإنا لله وإنا إليه راجعون
الهادي ولد بابو ولد عموه
Hady.babou@yahoo.fr


ليست هناك تعليقات: