12 يوليو، 2011

نساء السوق يتظاهرن

اتصل بالمدونة السيد الطاهر ولد بونه الذي هو عضو لجنة تقسيم السوق المركزية التي تتألف من نائبة العمدة السيدة دياخير تيي والأمين العام للبلدية ومسؤولة النساء في السوق السيدة آمنة بنت مسه ... وأفاد أنه تم توقيف عملية التقسيم بعد أن وصلت إلى مرحلة متقدمة على إثر اتصال من الوالي المساعد وحاكم المقاطعة يأمران بذلك.
وفور التوقيف تظاهرت عشرات النسوة أمام الولاية منددات بعرقلة عمل اللجنة الذي امتاز بالشفافية والموضوعية كما أفادت النساء.
وأكدت بعض النسوة أن توقيف التوزيع جاء عندما طلب بعض المتنفذين الاحتفاظ لأنفسهم ببعض المحلات وذلك ما أثار غضب النسوة اللواتي يردن أن تعطى الأسبقية للنساء اللواتي تضررن من حريق السوق سنة 2007 كما ذكرن أنهن على استعداد لردة فعل قوية إذا لم تلتزم الشفافية في هذا التوزيع.

ليست هناك تعليقات: