20 مارس، 2014

تجربة القمح تتطور في روصو لعامها الثالث....

من المقرر أن يبدأ حصاد حقول القمح في روصو خلال الأسابيع القليلة القادمة و ذلك للعام الثالث من هذه التجربة التي تشهد تطورا هاما في البلد..
و حسب المنسق الوطني لمشروع تجربة القمح المهندس أحمد سالم ولد المراكشي فإن المساحات المزروعة بالقمح على مستوى ترارزه صارت تقارب 1800 هكتار.. و هو ما يعبر عن تطور ملحوظ في هذا المحصول الجديد على أنواع المحاصيل التي تعرفها البلاد مع ما بات يعرف بالنهضة الزراعية الحديثة...
أما المهندس يحي ولد سيد ألمين مدير مركز البذور فيقول إن هنالك أنواعا متعددة من القمح تتم تجربتها في البلد و قد تبين من خلالها أن هذه الأنواع قابلة للزراعة في أراضي شمامه الخصبة و المتميزة بانخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء حيث تنمو هذه النبتة بشكل جيد.. و هو ما يؤكده المنسق الجهوي للتجربة على مستوى ترارزه المندوب الجهوي للتنمية الريفية السيد سيدي ولد الطالب مختار..

و كان محصول القمح قد سجل ارتفاعا هاما في المردودية خلال السنة الماضية و هو ما جعل الإقبال عليه يتزايد هذه السنة...
هذا, و قد لاحظنا,في زيارتنا لمزرعة القمح في سيتولي, قرب انتيكان,(الصورة من مزرعة أحمدو ولد إميجن) أن المزارع جيدة و أن الإقبال عليها كبير من السكان المحليين.. و هو ما يفسره أحد المزارعين بدخول هذا المحصول في العادات الغذائية المحلية بشكل كبير...

ليست هناك تعليقات: