26 مارس، 2014

السلطات الموريتانية تفتح الحدود مع جاراتها الجنوبية...

بعد مرور أقل من 24 ساعة على إغلاق حدودها مع جاراتها الجنوبية قررت موريتانيا اليوم فتح حدودها من جديد.. و ذلك, حسب آخر الأخبار, بعد أن تمكنت المصالح الصحية من تركيب أجهزة للكشف عن مرض الحمى النزيفية ( أبولا) عند نقاط العبور..
و كانت موريتانيا قد أصدرت تعميما يوم أمس على السلطات الأمنية في مراكز العبور من أجل إغلاق نقاط العبور باستثناء نقطتي روصو و دياما اللتين اكتفت فيهما بفحص القادمين فحصا أوليا..
و جاء قرار إغلاق الحدود في وقت ارفعت فيه أصوات في الجمعية الوطنية السنغالية
من أجل إعادة رسم الحدود مع موريتانيا على خلفية أزمة الصيادين السنغاليين مع خفر السواحل الموريتانية التي نتجت عنها احتجاجات قوية في مدينة سان لويس السنغالية..
يذكر في هذا السياق أن وزير الخارجية السنغالي قد رد بالرفض على مطالب النواب السنغاليين قائلا إن مشكل الصيادين مع خفر السواحل سيحل بالطرق الدبلوماسية... مع احترام الحوزة الترابية لموريتانيا, حسب ما ورد في موقع إندر أينفو..

ليست هناك تعليقات: