11 مارس، 2014

مجموعة من سكان إكِويبينه تشكو حاكم مقاطعة روصو....


تقدمت مجموعة من سكان قريتي إكِويبينه و احسي لعليات زوال اليوم بشكوى إلى شبكة المواقع الألكترونية بترارزه ضد ما وصفته بغطرسة حاكم مقاطعة روصو و تصرفاته التي وصفوها بالعنصرية اتجاههم..
و قال المتحدث باسم المجموعة السيد الطاهر ولد بونه إن الحاكم قد منع سكان اكِويبنه من زراعة مزرعة لهم كانوا يزرعونها في السابق بمادة الأرز و الأشجار المثمرة بذريعة أنها ليست ملكا لهم و إنما هي لمجموعة الزنوج التي يقول المتحدث إن حاكم المقاطعة السيد سالم ولد الطالب قد وصفهم ب(لكور)..
و يقول المتحدث إن المزرعة المعروفة تقليديا ب(ببرات) هي أرض للمجموعة المذكورة و كانت قد استصلحتها سنة 1984
و زرعتها بالمواد المذكورة.. و هو ما جعلهم لا يفهمون لم أقدم الحاكم على منعهم من زراعتها الآن..
و يقول متحدث آخر من المجموعة عن ما يسميه الحاكم بمجموعة لكور قد يكون يعني به نزاعا كان وقع بينهم مع أهل كِرك بشأن مزرعة مسيل ثوبان التي كان وقع خلاف بشأنها مع أهل كِرك و فصل بينهم حاكم المقاطعة يومها مسعود ولد بولخير بشأنها, حيث بين الحدود الفاصلة بين أراضي المجموعة و عقار أهل كِرك..
و يستمر أحد المتدخلين قائلا إن ولد الطالب وصف المجموعة التي تمتلك هذه الأراضي ب( لحراطين) و قال إنهم لا يملكون أراضي في المنطقة.. مما جعل أحد أفراد المجموعة يتساءل هل إن الحاكم إداري أم محام عن جهة معينة.. و قال إن العبارات التي صدرت منه لا يسمح بها في حق ممثل للإدارة في دولة ديمقراطية تمنع إطلاق أوصاف الاسترقاق على مواطنيها..
و يعود الطاهر ولد بونه من هذه المجموعة ليستطرد قول العلامة امحمد بن أحمد يوره في قطعته التي يقول فيها:
على النهر من ثوبان نفسي حنت               و حنت لأيام كأيام حنت
جذبت عنان الشوق لو كان نافعا             إذا حنت الأشواق جذب الأعنة..



ليست هناك تعليقات: