1 يوليو، 2012

إمارة ترارزه تضرب الطبل ل....... ولد عبد العزيز و ..... حزب الاتحاد من أجل الجمهورية......

قال أمير اترارزة السيد أحمد سالم ولد أحبيب، إنه أعلن دعمه لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز عن قناعة، وبعد اطلاع على الساحة السياسية وما لمسه لديه من اهتمام بالشأن العام.
وأكد ولد احبيب الذي كان يتحدث في تجمع جماهيري نظمه أمس الجمعة بقرية "لبيرد"، إن الجماهير جاءت عن قناعة بعد أن إتضح لها أن رئيس الجمهورية انحاز للوطن.
 وأكد السيد أحمد سالم ولد احبيب، أن الحريات العامة مرعية، بما في ذلك حرية التظاهر وحرية التعبير، مشيرا إلى أن حرية الصحافة مطلقة، وهو ما جعل البلد يصنف عربيا في المرتبة الأولى في حرية الصحافة، على حد تعبيره.

 وقال أمير اترارزة، إن النظام الحالي قام بإنجازات مقنعة، وأن من كان لديه شك أو ريب في ذلك فقد زال.
 ودعا ولد أحبيب الجميع إلى المحافظة على استقرار البلد مستغربا الدعوات المطالبة برحيل النظام، قائلا "إنها لامعنى لها في ظل نظام جسد الوحدة بين الموريتانيين وحقق ما يطمحون إليه".
 رئيس قسم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في مقاطعة كرمسين السيد الشّدو ولد محمد المختار، ثمن مبادرة أمير اترارزة، مشيدا بالإنجازات الكبيرة التي حققها رئيس الجمهورية على حد قوله، مضيفا "نطالب الرئيس بمواصلة الإنجازات العملاقة، ونتمنى له مأموريات جديدة".
 الأمين التنفيذي المكلف بالتوجيه في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية السيد محمد محمود ولد جعفر، أكد أن مبادرة أمير اترارزة من أهم الأنشطة المنظمة في إطار الحملة التحسيسية التي أطلقها الحزب للدفاع عن الإنجازات التي حققها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على حد قوله، داعيا مناضلي الحزب الحاكم إلى مزيد من التعبيئة والتحسيس من أجل التحضير للإنتخابات القادمة.
 وقرأ ديدي ولد سيدي ميله ملتمس دعم ومساندة لرئيس الجمهورية، قائلا "إنهم يقفون صفا واحدا خلف التوجهات النيرة لرئيس الجمهورية، دعما لما حققه من إنجازات عملاقة".


































أعلى النموذج


·          
فيديو
إعلان
إعلا
إعلان
إعلان
الأقصى في خطر

الموقع على

البحث
أعلى النموذج
أسفل النموذج


ليست هناك تعليقات: