17 يوليو، 2012

برنامج أمل 2012 يحقق نتائج إيجابية في روصو....


يكاد يجمع المنمون في مقاطعة روصو هذه الأيام على النتائج الإيجابية لبرنامج أمل 2012 . فبعد الزحمة التي كانت تشهدها مباني المقاطعة في فترتها الأولى أصبحت المكاتب خالية من زحمة المنمين و شكاويهم.
كما أصبحت مادة العلف متوفرة في السوق و بأسعار معقولة سواء منها مواد البرنامج أو المواد التي هي ليست من البرنامج.
و قد فسر بعض المنمين هذه النتائج الإيجابية باعتماد الإدارة في روصو بصفة كلية على اتحادية المنمين في تنظيم اللوائح و في توزيع المادة.. فقد أصبح مسؤول اتحادية المنمين السيد سيدي محمد ولد محمد عبد الحي الملقب اشريف بوغبه صاحب القرار الأول و الأخير في التسجيل على لائحة المستفيدين, و قد ساعده على ذلك حاكم المقاطعة و والي الولاية اللذان لا يقبلان تدخل أي جهة أخرى في شأن التسجيل.

و هذا ما جعل هذا الإجراء يحقق نتائج إيجابية على مستوى المقاطعة.

ليست هناك تعليقات: