21 سبتمبر، 2011

بعد نفيه للضلوع في قضية بيع مواد التضامن ولد صمبه كور بين يدي الشرطة:

تضع مفوضية الشرطة في روصو الآن اللمسات الأخيرة على محضر التحقيق مع مندوب مفوضية الأمن الغذائي في ترارزه السيد محمد الأمين ولد صمب كور بالإضافة إلى خازن المفوضية السيد ودو ولد الشيخ أحمد و أحد التجار المحليين هو السيد انجاكا و القائم على متجر التضامن في حي دمل دك على إثر القبض على كمية من المواد الغذائية منها 3000 ليتر من الزيت و 1000 كلغ من القمح و 500 كلغ من السكر هي الآن بحوزة مفوضية الشرطة بعد أن تم ضبطها لدى أحد التجار الذي اشتراها من الوسيط انجاكا.
هذا الأخير و أثناء التحقيق معه يوم الأربعاء الماضي أقر أن الكمية هذه قد بيعت له من طرف مندوب المفوضية ولد صمب كور.
القائم على حانوت التضامن في دمل دك ادعى أنه من باع هذه الكمية للمسمى انجاكا في حين نفى انجاكا ذلك الادعاء.
و حسب آخر الأنباء فقد وصلت مدينة روصو هذا الصباح بعثة تفتيش من المفوضية من أجل التحقيق في الموضوع و رفع شكوى باسم المفوضية سيتم إلحاقه بالمحضر قبل إحالته إلى المحكمة.

ليست هناك تعليقات: