8 يوليو، 2014

حملة الشهادات المزارعون في وقفة احتجاجية أمام الولاية.....


تجمهر صباح اليوم عشرات من حملة الشهادات المزارعين أمام مباني ولاية ترارزه مطالبين الدولة بتوفير حاصدات لمزارعهم في مزرعة امبوريه و التي تبلغ المساحات الخاصة بهم فيها 1850 هكتارا..
و قال متحدث باسم المجموعة التي تضم 185 من حملة الشهادات المزارعين في مزرعة امبورييه إن حصاد هذه المساحة يتطلب على الأقل 14 حاصدة مع أن ذلك قد لا يوفر إلا نسبة حصاد 75% من هذه المساحة.. و هذا يقول المتحدث هو ما يفند ما ذهب إليه بعض المسؤولين عند زيارة الأمين العام للوزارة حيث أذيع أن نسبة الحصاد قد وصلت إلى 75% في حين لم تصل تلك النسبة إلى حد الآن إلى 05%..

و قال المتحدث إن هذه الوضعية عاشها حملة الشهادات المزارعين السنة الماضية و لكن بطريقة اقل حدة حيث كان سعر الحاصدة في السنة الماضية لا يتجاوز 35 ألف أوقية أما هذه السنة فقد وصل سعر حصاد الهكتار الواحد إلى 55 ألف هكتار.. كما يقول المتحدث..
هذا و طالب حملة الشهادات المزارعون بتوفير آليات الحصاد في أسرع وقت ممكن.. كما طلبوا من القائمين على الشأن الزراعي توخي الصدق في تصريحاتهم... و طالبوا بحلول بديلة في حالة عدم وجود حاصدات قبل 15 من يوليو الجاري الذي هو بداية الموسم الجديد..

يذكر أن الوزارة كانت قد تنازلت عن آليات الحرث و الحصاد لصالح الخصوصيين منذ حوالي شهرين و أن حملة الشهادات المزارعين كان لهم نصيبهم من هذه الآليات إلا أن المزارعين يصرحون أنه لا يوجد في المزرعة إلا 04 حاصدات منها ما هو غير صالح للاستعمال..

ليست هناك تعليقات: