30 يوليو، 2014

بلدية روصو تواصل ليومها الثالث استقبال الزوار العائدين....

إزدحم المخيم الذي أقامته بلدية روصو في المدخل الشمالي للمدينة ( قرب مستوصف الخيرية) بمئات الزوار العائدين من قرية انولكي (42 كلم شمالي روصو) حيث مشيخة أهل الشيخ المستعين بن طلحة الكمليلي..
و قد عرف يوما الإثنين و الثلاثاء إقبالا كبيرا في هذا المركز الذي أقامته البلدية من أجل استقبال الزوار و توفير الاستراحة و السقاية و ربما بعض الأطعمة للزوار.. عرف اليومان, إذا, إقبالا هاما من آلاف الزوار العائدين من بلدة النمجاط حيث مشيخة آل الشيخ سعد أبيه بن الشيخ محمد فاضل التي تحثت السلطات السنغالية عن وصول زوارها هذه السنة إلى أزيد من 20 ألف زائر...

عمدة بلدية روصو خلال تصريح أدلى به لوسائل الإعلام مساء الإثنين الماضي أكد أن بلديته ستواكب الزوار إلى أن يتم مرورهم في ممدينته قائلا إنه لاينبغي التغاضي عن هؤلاء الإخوة في الدين و الجوار الذين يقطعون تارة أكثر من 200 كلم في الاراضي الموريتانية دون مواكبة من السلطات البلدية مثمنا في ذات الوقت الظروف التي وفرتها السلطات العمومية لإنجاح هذه الزيارة..

و قد تم في ذات السياق توفير نقطة صحية في الموقع الذي أقامته البلدية كما تم توفير مرافق للنظافة في عين المكان..
الزوار الذين التقيناهم هنا و القادمين من قرى ( رونق) و ( إنقن) في السنغال أعربوا عن ارتياحهم لهذا البذل السخي من السلطات الإدارية و البلدية في مدينة  روصو..


ليست هناك تعليقات: