6 يوليو، 2013

كيف استقبل سياسيو ترارزه مشروع بروتوكول الاتفاق بين UPR و الوئام..؟!



تحدثت بعض المواقع الألكترونية يوم أمس الجمعة عن مشروع بروتوكول اتفاق بين حزبي الاتحاد من أجل الجمهورية الذي يدعم رئيس الجمهورية المنتخب محمد ولد عبد العزيز.. و الذي بات يعرف بالحزب الحاكم.. و بين حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي الذي يقوده السياسي المخضرم بيجل ولد هميد..
و ما كاد الخبر ينشر على الشبكة العنكبوتية حتى بدأت مواقف الاستنكار و الاستغراب.. تارة, و الترحيب و التثمين تارات أخرى من الفاعلين السياسيين في الولاية.
الاتحاد من أجل الجمهورية.. استغراب و... استنفار..
نائب رئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية و في اتصال هاتفي مع بعض قاعدته في روصو استغرب البروتوكول و قال إنه لم يحصل له أي علم به.. و أنه في حالة التفكير فيه لا بد من الرجوع للقواعد الحزبية أولا..

و كان ولد الحاج قد استدعى لجنة الدعم لاجتماع طارئ مساء الخميس في مدينة تكَنت, حيث صار ينظم اجتماعاته منذ بعض الوقت, و قد توصلنا من خلال بعض تسريبات هذا الاجتماع إلى أن شيخ مقاطعة روصو أصدر أوامره إلى أطر جماعته بالبحث عن السبل التي يتم من خلالها ما أسماه ( صون ماء الوجه) بالنسبة لجماعة النائب و العمدة.. مما تم تفسيره أن نوع من الهدنة سيقع بين الحساسيتين الكبيرتين في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في روصو..
نائب المقاطعة محمد فال ولد العالم الملقب ولد متالي, و في اتصال هاتفي هو الآخر مع بعض مناصريه قال إنه سمع عن تلك الاتصالات مخففا من أهميتها.. و قال إنه سيتابع عن كثب ما يجري في ذلك الموضوع.. مع العلم أن القضية ستجعله في وضعية لا يحسد عليها من الناحية السياسية على الأقل.. فتنازل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية عن نائب مقاطعة روصو لصالح حزب الوئام قرار سيعصف بكل ما كان يطمح إليه النائب القدم من التكتل و الذي قلب ظهر المجن لشيخ المقاطعة و صار يعمل في إطار منسقية يقودها النائب الأسبق للمدينة اسلامه ولد إمينه و تضم العمدة الحالي للمدينة البروفسور يريم فاسا..
فقد كان النائب يطمح إلى نيل الترشيح من خلال هذا الحزب و هو ما لن يعود ممكنا في حالة توقيع بروتوكول الاتفاق هذا..
و قد أبدى عمدة المدينة يريم فاسا ارتياحه لهذا القرار خاصة أنه سيبعث على مهادنة بينه مع خصمه السياسي محمد الحسن ولد الحاج الذي أشيع في بعض الأوساط خلال زيارة الرئيس للولاية الأسبوع الماضي أن سوء التفاهم بينهما كاد يصل إلى مرحلة الاحتكاك الجسدي بعد تبادل الشتم بينهما, حسب شهود عيان.. فتنازل الحزب عن الترشيحات في هذه الدائرة سيسد باب الصراع بين الطرفين.. و هو ما جعل بعض المراقبين يرجع هذا الاتفاق إلى تعليمات خاصة من رئيس الجمهورية إلى ابن عمه محمد الحسن ولد الحاج من أجل رأب الصدع بينه و العمدة فاسا.. و لم يستبعد فاسا بالفعل هذا الاحتمال..
الوحيد ممن التقيناهم في روصو الذي كان الخبر عليه كوقع الصاعقة هو المستشار البلدي سيدي ولد لحبوس الذي انسحب مؤخرا من حزب الوئام و انضم للاتحاد من أجل الجمهورية.. فقد أخذ في نفي احتمال قرار كهذا مسوغا رأيه بآخر اتصال بينه مع شيخ المقاطعة منذ ليلتين فقط.. و كيف حضر مكالمة جرت بين رئيس مجلس الشيوخ و رئيس الجمهورية عندما كان هذا الأخير يلتقي بالجماعات المحلية في المذرذره.. و قال ولد لحبوس إنه لن يقبل قرارا كهذا.. و أنه ضرب من التهور و الجنون..
حزب الوئام... ارتياح و تكتم...
و في لقاء للسلطة الرابعة مع أطر حزب الوئام في روصو تبين أن هؤلاء على علم عميق بما يجري في الساحة بين الحزبين.. إلا أنهما يتكتمان على ذلك.. فقد رد سيدي ديارا على سؤالنا عن الاتفاق بقوله:... ينبغي للصحافة ألا تستبق الأحداث... إنتظروا على الأقل حتى يتم التوقيع على البروتوكول.."
و خلال تبادل الحديث بيننا مع المرشح المحتمل لبلدية روصو من حزب الوئام تبين أن أطر الحزب تربط بين هذه الاتفاق و الظهور القوي لرئيس حزب الوئام بيجل في كرمسين خلال زيارة الرئيس لهذه المقاطعة.. إلا أن أطر الحزب استغربوا عدم استقبال الوزير السابق و عمدة بلدية روصو الأسبق, صو محمد دينا من طرف رئيس الجمهورية..
و قال أطر الوئام إن بروتوكول الاتفاق لا يخلو من الإنصاف للتشكلتين السياسيتين مبدين ارتياحهم له في حالة تم التوقيع عليه و قالوا إن الأمر من اختصاص المجلس الوطني للحزب و المكتب التنفيذي.. و أنه لا مجال لمراجعة القواعد الشعبية بشأنه..
هذا و ما زالت السلطة الرابعة تواصل رصد ردود الفعل على مشروع الاتفاق بين الحزبين و ستوافيكم بذلك بين الحين و الآخر...

ليست هناك تعليقات: