4 يوليو، 2013

والي ترارزه ينقل تحيات الرئيس إلى السكان بعيد انتهاء الزيارة... و يفرج عن مشروع مد شبكة المياه حتى الكلم 24

اجتمع السيد محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره زوال أمس بالمواطنين فور عودته من وداع رئيس الجمهورية من أجل نقل تحيات الرئيس إلى سكان الولاية, خاصة مدينة روصو و تهنئتهم على نجاح الزيارة..
و قال ولد محمد راره أمام جمع من المواطنين في مدينة روصو إن رئيس الجمهورية يعرب عن كامل ارتياحه للاستقبالات الشعبية التي خصصت له في مختلف مقاطعات الولاية المزورة.
و أشاد الوالي باستجابة الرئيس لطلبات المواطنين الذين التقوا بالرئيس و قال إن كل من أراد الالتقاء بالرئيس قد التقى به حيث,يقول الوالي, أصدرنا أوامرنا إلى الحكام بتسجيل كل من يريد لقاء الرئيس و التقى به.. صحيح أننا لم نطرق أبواب المنازل من أجل دعوة المواطنين إلى لقاء الرئيس و لكن من سجل اسمه للقاء قد التقى به..

و قد أثيرت في الاجتماع عدة قضايا تهم المدينة منها قضية توزيع الأراضي في توسعة المدينة و قال الوالي في معرض رده على ذلك إنه قد صدرت أوامر الرئيس إلى الجهات المعنية بالتوزيع من أجل خفض تسعرة القطع الأرضية و تجاوز الشكليات في عملية البيع بحيث تباع الأراضي لكل من طلبها..
كما أثيرت قضية مد شبكة المياه حتى الكلم 24 على طريق نواكشوط و قال الوالي إن تلك العملية تعتبر: ".... نوعا من السينما.." لأن الوزارة لسيت على علم بها و أن الوسائل المستخدمة فيها لا تخضع للمعايير الفنية..." و بعد إلحاح ممثل مجموعة الكلم 23 على مواصلة العملية قال الوالي إن سيصدر تعليماته إلى العمدة بمواصلة مد شبكة المياه بعد أن كان أمره بتوقيف ذلك...
حضر الاجتماع إلى جانب الوالي حاكم مقاطعة روصو و رئيس مركز جدر المحكَن الإداري...

ليست هناك تعليقات: