5 يوليو، 2013

.زيارة أهل لمرابط شجرة أورقت وأثمرت

لمرابط باب طال يتوسط مريديه أثناء ختم القرآن..
استقبل لمرابط باب طال ولد لمرابط اليوم مريديه في منزل والده أحمد طال وذلك في آخر جمعة من شعبان وهو اليوم السنوي لهذه التظاهرة الدينية التي تتميز بالبساطة والزهد
فباب طال نفسه يوجد بين مريديه في أغلب الأوقات,وهذه التظاهرة فرصة لمريدي أهل لمرابط حيث يبدأ النشاط الرسمي بزيارة لمقبرة الطلحاية حيث يوجد ضريح العالم القاضي أحمد طال ولد لمرابط
تميزت الزيارة هذه السنة بالزي الموحد في أغلب الأحيان..
والد باب طال الذي يوجد في الخلافة الآن,ثم يعود الجميع إلى حاضرة ابدنقاي مقر زاوية أهل لمرابط الشاذلية.. وبعد المقيل يبدأ الجميع في المشاركة في ختم القرآن الكريم في مصحف مجزإ ثم يصلي باب الظهر بالناس وتستمر الأحاديث الدينية والتوجيهية وبعد صلاة العصر وحضور الدعاء تبدأ الوفود بالمغادرة حيث يظل السيد الفاضل عبد القادر طال الأخ الاصغر لباب في وداع الوفود وتسهيل عملية العبور,وجدير بالذكر أن السلطات تمنح الزوار الكثير من التسهيلات,في العبور وخلال الإقامة,وقد تميزت زيارة هذه السنة بوجود بعض المنتخبين وأعضاء الحكومة’حيث حضر المقيل وختم القرآن الكريم معالي وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية السيد بمب ولد درمان وعمدة روصو البرفسور يريم أفاسا.و بعض المنتخبين السنغاليين من برلمانيين و شيوخ و ممثلي الطرق الصوفية في السنغال.. مما كرس بحق التبادل الديني و الثقافي بين مواطني الدولتين كما هو الحال في عدة مناسبات أخرى تعد زيارة أهل لمرابط من أبرزها.. 
وزير التجارة بمب ولد درمان كان من بين المريدين

    

ليست هناك تعليقات: