29 مايو، 2013

من قصص الأدب الحساني..


لفطح في منزل أهل الميداح..
كان أحمد ولد إبراهيم إخليل ولد سيدي ميله يعرف لدى أصحابه ب( لفطح), و هو اسم لا يطلقه عليه إلا أصدقاؤه المقربون أو من تزاملوا معه في الدراسة مثلي أنا و عبد الله ولد أحمد سالم المعروف ب( بلي) ولد ديدي, و في أحد الأيام و قد بدأت إحدى أسنان لفطح تتخلخل, فوجئ بقطعة يرسلها له بلي يقول فيها:

مان , ماه فال,     صاحب لفطح تنسخ
لفطح من مذال     فاسخ   لفطح     إلخ
فرد عليه أحمد بقوله:
بلَ صاحب لبيب      و ابعهد ما يفسخ
و إدور إتم احبيب    إلفطح و  إتم   أخ...

ليست هناك تعليقات: