5 مايو، 2013

الجمعية الموريتانية لمحاربة داء الكلب تقوم بتحسيس في مدينة روصو.....


رئيس الجمعية في مباني المحطة الجهوية للإذاعة بروصو....
بدأت الجمعية الموريتانية لمحاربة داء الكلب بحملة تحسيسية اليوم في مدينة روصو من أجل توعية المواطنين حول أعراض هذا المرض و طرق انتقاله و الوقاية منه.
و قد بدأت الجمعية تحسيسها بلقاء مع السلطات الإدارية في المدينة و السلطات الصحية خاصة في مدرسة الصحة العمومية بروصو كما قامت بعقد لقاء مباشر مع المستمعين عبر أمواج الإذاعة المحلية.
و قال رئيس المنظمة في حديثه مع المستمعين عبر الإذاعة إن هذا المرض يعتبر من الأمراض الفيروسية المنتقلة من الحيوان إلى الإنسان و لكنه لا ينبغي للإنسان أن يصاب به نظرا لسهولة الوقاية منه.

و قال إن من أعراض هذا المرض لدى الحيوان تغير غريب في سلوكه و هزال و احديداب في جسمه و سيلان لعابه و خاصة خوفه من الماء..
و قال إن من أكثر الحيوانات نقلا لهذا المرض الكلاب و الذئاب و القطط السائبة..

ليست هناك تعليقات: