5 مايو، 2013

القرار الشجاع..... نقلا من صفحة الأستاذ محمد ولد أحمد ولد الميداح......

محمد الميداح....
بلغني أن المجلس البلدي في عرفات قد أصدر قرارا شجاعا و غير مسبوق يتم بموجبه تحريم التدخيــن علي امتداد هذه المقاطعة الشاسعة...
و لا يمككني إلا أن أعبر عن فرحتي و اعتزازي بهذا القرار التاريخي الذي لم يجرأ مجلس من مجالس بلديات العالم حولنا علي أخذه... لا في أوروبا و لا في آسيا و لا في أمريكا ! و لا في إفريقيا طبعا...
و هذا خير دليل علي أن بلادنا قد حققت في مجال اللامركزية ما لم تحققه دولة غيرها و أن بلدية عرفات أتت بما لم يستطعه الأوائل...

و سيعرف العالم من حولنا أن بلدية صغيرة من بلديات العالم الثالث قد وفقت في تسوية جميع مشاكل مواطنيها من تعليمٍ و صحةٍ و نظافةٍ و منشآتٍ رياضيةٍ و أن مجلسها البلدي لم يجد نقطة يتدارسها في جدول أعماله غير مخاطر التدخين... و بعد أن قام بتشخيص للحالة العامة، انتقل إلي مرحلة القرار: تحريم التدخين... ليس في الأماكن العمومية فحسب كما هو الحال في بعض الدول المتحضرة، بل في الشوارع و داخل غرف النوم و فوق سطوح المنازل...
و لكن مباركتي لهذا القرار لن تمنعني من طرح بعض الأسئلة التي "جَابَهَا الْمُوحِبُ" :
- هل المجلس الموقر يعرف بالتحديد حدود بلديته المحظوظة ؟
- ما هي الآليات التي سيتخذها لفرض تطبيق قراره الشجاع ؟
- هل سيسمح للتجار بعرض أشكال السجائر و لبائعات "امَّـنَيْـجَ" أن يواصلن ضرب خيامهن قرب "كارفور مدريد" ؟
- ما هي المعايير المقنعة التي جعلوا طبقها التدخين يتصدر قائمة الآفات المحدقة بالبلدية قبل القمامات النتنة و الجيف المتناثرة حتى عند مدخل مستشفى الصداقة و قبل المدارس التي لم تعـد سوى محلات لتكديس الغبار القاتل و المقاعد المتهالكة و قبل التبول في الشارع ... وقبل ...؟


ليست هناك تعليقات: