15 مايو، 2013

ضخ دم جديد في القرض الزراعي بعد إعلان موته سريريا........

حصل القرض الزراعي يوم أمس على تمويل يقدر بمليارين و سبعمائة مليون أوقية من أجل تمويل الحملة العادية التي تنطلق ابتداء من الشهر السادس..
و قال مصدر مطلع إن هذا التمويل يوجه إلى القرض الزراعي بعد ما تبين أن نظيره صندوق الإيداع و التنمية لم تسمح له شروطه بتمويل أكثر من 180 ملفا أي ما يقدر ب 7000 هكتار مقابل أكثر من 30 ألف هكتار المزروعة في حملة السنة الماضية..

و تعود هذه العرقلة إلى صعوبة إجراءات الصندوق الذي يفرض على زبنائه من المزارعين تقديم تسجيل في السجل العقاري لأراضيهم التي يريدون الحصول على التمويل لها.. و من المعلوم أن هذه الشكلية تصطدم بالقانون العقاري الصادر منذ 2007 و الذي صار حجر عثرة في وجه المزارعين...
و ذكرت مصادر مقربة من المدير العام للقرض الزراعي أنه يحاول استرجاع بعض أطر القرض الزراعي ممن تعاقدوا مع الصندوق نظرا لخبرتهم الفنية في تسيير الأموال الموجهة لتمويل الحملة الزراعية... و هكذا فمن المنتظر أن يجد المدير صيغة مع المستخدم الجديد, و إن لفترة وجيزة حتى يتغلب على هذه الصعوبة الفنية..
وهكذا فقد استطاع المدير العام بتوقيعه على هذا التمويل أن يضخ دما جديدا في القرض الزراعي و أن يثبت جدارته بعدما أعلن عن موته سريريا أو تمت محاولة ذلك على الأقل.....

ليست هناك تعليقات: