21 مايو، 2013

الجمعية الموريتانية لترقية الأسرة تفتح مركزا صحيا في مدينة روصو.....

واجهة المركز....
حل اليوم بمدينة روصو السفير الياباني في نواكشوط السيد هيروشي آزوما من أجل الإشراف على افتتاح مركز صحي بالمدينة تموله الحكومة اليابانية لصالح الجمعية الموريتانية لترقية الأسرة...
و في كلمة لها بالمناسبة شكرت رئيسة الجمعية السيدة مريم بنت أحمد عيش الحكومة اليابانية على هذا التمويل الذي سيمكن من الحد من وفيات الأمهات و الأطفال في مدينة روصو و 10 قرى مجاورة لها...
تبادل الخطب في الفندق....

و بين السفير الياباني في كلمته أن المشروع الذي يستمر لمدة سنتين و البالغ تمويله 100 ألف دولار سيمكن حوالي 10 آلاف إمرأة في سن الإنجاب و 5000 طفل في منطقة روصو من تلقي العلاج ضد الأمراض بصفة عامة و خاصة سيزودهم بمعلومات هامة عن الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس و مرض السيدا....
قطع الشريط الرمزي..


أما السيد محمد الأمين ولد آباتي والي ترارزه وكالة فقد ذكر أن هذا العمل و العون السخي من الحكومة اليابانية يعزز برنامج رئيس الجمهورية الذي تشرف على تنفيذه حكومة الدكتور مولاي ولد محمد الأغظف و يكرس ما يعرف بأهداف الألفية للتنمية....
و بعد تبادل الخطب في فندق (شمامه) تنقل الموكب إلى المركز الصحي بقلب المدينة لقطع الشريط الرمزي موذنا ببدء العمل في المركز قبل أن يقوم المدعوون بجولة في أجنحته المتعددة...

ليست هناك تعليقات: